صعدة اليمنية تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد

العالم – اليمن

وحمل المشاركون في المسيرة الأعلام اليمنية ولافتات الحرية وصورا للشهداء، ورددوا هتافات منها "درب العزة والوفاء.. نتضي في خطى الشهداء"، "شعبي في ذكرى الشهيد عن مبدأهم لن يحيد"، "يا خدام الأمريكان.. لن يخضع بلد الإيمان"، "تضحيات الشهداء زادتنا عزة وإباء"، "الأمم المتحدة.. صارت للعدوان أداة"، "قل لتحالف العدوان.. لن ينعم يوما بأمان".

وألقى رئيس السلطة المحلية محمد جابر عوض كلمة، حيا فيها أسر الشهداء والمرابطين والجرحى، مشيرا إلى مسؤوليتنا تجاههم، وخاطب المرتزقة قائلا: إن الخسارة هي لمن هو في صف المعتدين، داعيا لإخراج قافلة شتوية كبرى من محافظة صعدة ومديرياتها وقراها.

وأشارت كلمت أبناء الشهداء إلى أننا نحيي ذكرى الشهداء كل عام لنستفيد ونتعلم من مسيرتهم ونستلهم منها عظمة وروحية الشهادة والمضي على خطى أباءنا الشهداء دفاعا عن الحرية والكرامة.

كما ألقيت خلال المسيرة كلمات وقصائد شعرية وأناشيد نوهت بمنزلة الشهداء، معاهدة الشهداء بالوفاء والمضي على دربهم في مقارعة الطغاة والظالمين ومواجهة العدوان، مشيرة إلى أن النصر والتمكين والصناعات العسكرية ما كانت لتتم إلا بدماء وتضحيات الشهداء.

واستذكرت تضحيات الشهداء ودمائهم الطاهرة التي سالت في مواجهة جرائم العدوان ودفاعا عن المستضعفين، والتي ألحقت الهزيمة بالمشروع الأمريكي الصهيوني في اليمن.