صنعاء:اشعاعات خطيرة خلفتها قنبلة التحالف المحرمة دوليا في الصباحة

العالم- اليمن

وأكد مدير المركز التنفيذي لنزع الألغام علي صفرة في تصريح صحفي له، أن وزارة الدفاع عاينت منطقة تجميع مخلفات التحالف في منطقة الصباحة ووجدت بعض الإشعاعات الخطيرة.

ودعا صفرة، المواطنين عدم الدخول إلى المنطقة التي استهدفها طيران التحالف في الصباحة قبل اسبوع بسبب وجود هذه الإشعاعات.

ولفت مدير المركز إلى أن هذه القنابل استخدمها التحالف في مناطق عديدة في الحديدة والبيضاء وجريمة مستبا المشهورة وقصف مبنى وزارة الداخلية في قطاع غزة سابقا من قبل الكيان الصهيوني.

وكان المركز أكد اول أمس الأربعاء ، أن التحقيقات حول الجريمة التي ارتكبها التحالف باستهدافه لمنطقة تجميع مخلفات القنابل العنقودية والأسلحة المحرمة في منطقة المساجد بالصباحة التابعة لمديرية بني مطر غرب العاصمة صنعاء في الـ 18 من فبراير الجاري، أظهرت قيام التحالف باستخدام القنبلة الامريكية GUB_31 المحرمة في استهداف موقع التجميع.

وكشف المركز أن التحالف استخدم قنبلة من طراز GBU-31 وهي من ذخائر الهجوم المباشر المشترك المعروفة باسم جدام “JDAM”، وتصنعها شركة بوينغ The Boeing Company وهي شركة أمريكية متعددة الجنسيات تقوم بصناعة الطائرات والصناعات الفضائية والصناعات الدفاعية، بالإضافة الى شركة وودوارد ،إنك WOODWARD وهي شركة امريكية لتصنع مكونات أنظمة التوجيه والتحكم بقنابل جذام.

وذكر تقرير المركز أن للقنبلة الأمريكية التي يصل وزنها الإجمالي إلى 129 كجم ، القدرة على اختراق ما يصل الى 4 أمتار من الخرسانة المسلحة، وتصل درجة حرارتها عند انفجارها من 2800ــ 3500 درجة مئوية ، وهي قادرة على حمل متفجرات شديدة الانفجار يصل وزنها إلى 23 كجم مصنوعه من مادة AFX-757 .

وكان مدير المركز علي صفرة، أفاد بأن مخلفات الأسلحة والقنابل العنقودية التي استهدفها طيران التحالف في منطقة التجميع ، بلغت 350 طنا من المتفجرات وعشرات القنابل العنقودية ما أدى إلى تناثرها في كافة المناطق المؤدية إلى العاصمة صنعاء.