صنعاء تتهم دول العدوان بالتعنت بالمماطلة بتحقيق بنود الهدنة الأممية

العالم – مراسلون

الرحلات الجوية التي تم تسييرها لم تصل الى نصف ما كان مقرر لها، فيما لايزال تحالف العدوان يواصل احتجاز وعرقلة وصول سفن المشتقات النفطية، في وقت تستمر فيه خروقاته العسكرية في عدد من الجبهات وهو ماينذر بحسب مراقبين بانهيار الهدنة.

وفي حين يستمر طرف تحالف العدوان في اغلاق الطرق والمعابر وعدم التعامل بايجابية مع مبادرات صنعاء الاحادية التي نصت على فتح ثلاث طرق فرعية في محافظة تعز، اكدت اللجنة العسكرية المعنية بهذا الملف الاستعداد لفتح الطرق في محافظة تعز وبعض المحافظات الاخرى على مرحلتين، وذلك في ردها على مقترح المبعوث الاممي الى اليمن هانس جروندبرغ حرصا منها على التخفيف من معاناة المواطنين واثبات على حرصها في الدخول في خطوات حقيقة وجادة.

ويقرأ الكثير من المراقبين سير الهدنة بانها محاولة من قبل طرف التحالف اعادة ترتيب صفوفه والتحضير لتصعيد جديد.

وهو امر اكدته القيادات السياسية والعسكرية في صنعاء والتي شددت على ضرورة استمرار التحشيد الى الجبهات خصوصا مع وصول تعزيزات عسكرية اجنبية الى المحافظات الواقعة تحت سيطرة التحالف.

التفاصيل في الفيديو المرفق …