صنعاء تحمل حزب الاصلاح مسؤولية تدهور الأوضاع في المحافظات الجنوبية

العالم – اليمن

وحمل البخيتي في لقائه مع قناة الميادين مساء الاربعاء، "حزب الإصلاح" المسؤولية الأكبر في تردي الأوضاع الاقتصادية خاصة مع منعه صرف الرواتب في مناطق سيطرة ما يسمى بالمجلس الانتقالي، مؤكدا أن أنصار الله تؤيد الاحتجاجات ضد من يستنزف خيرات اليمن، وضد الاحتلال مشيرا في ذات الوقت إلى أن “السعودية والإمارات تحاولان استغلال التظاهرات في الجنوب لصالحهما على الرغم من وجود “صراع في المصالح” بينهما في اليمن.

وأكد البخيتي أن ثروات البلد ما زالت تنهب من قبل السعودية وحزب الإصلاح.

وبخصوص المفاوضات الجارية للتوصل إلى اتفاق لوقف الحرب، أوضح أنه لا تأثير للفار هادي ولا لحزب الإصلاح في المفاوضات، لأن واشنطن هي صاحبة القرار فيها”.

ولفت إلى أنه رغم الحصار، فإن المناطق التي يسيطر عليها المجلس السياسي الاعلى في وضع مستقر أمنيا واقتصاديا.

وحول التحركات الأمريكية قال “إذا أرادت أمريكا وقف الحرب في اليمن فإنها لا تحتاج إلى أكثر من اتصال بالسعودية”، وأضاف أن “استمرار الحرب في المنطقة هي مصلحةٌ إسرائيليةٌ، وهي تحرك سوق السلاح”.