صنعاء تستقبل قبائل شبوة ومأرب والبيضاء

العالم – اليمن

وخلال الاستقبال أشاد وزير العدل القاضي نبيل العزاني بحفاوة أبناء سنحان وكرم الضيافة لقبائل البيضاء وشبوة ومأرب والتي عكست القيم النبيلة والعادات الأصيلة للمجتمع اليمني، معتبراً أن استضافة قبائل محافظة صنعاء لقبائل المحافظات الأخرى تعزيز للهوية الإيمانية والأعراف الأصيلة والتلاحم القبلي ووحدة الصف الداخلي

ونوه إلى الدور الوطني للقبيلة في مختلف المراحل والظروف وجهودها في مواجهة العدوان ورفدها للجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء .

من جانبه أكد زير النقل عامر المراني أهمية الزيارة عقب عودة هذه المحافظات إلى حضن الوطن بعد تحريرها من العدوان ومرتزقته، والتي تعبر عن اللحمة الواحدة لأبناء الشعب اليمني مهما حاول الأعداء تمزيق النسيج الاجتماعي.

وأشار إلى أن قوة روابط اليمنيين فيما بينهم وتوحدهم وتمسكهم بهويتهم الإيمانية ستسقط كل المؤامرات التي يحيكها العدوان ومرتزقته، وتسهم في تثبيت دعائم الصمود وتحقيق النصر وتطهير الوطن الطاهرة من دنس الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم.

وخلال الاستقبال الذي حضره وكيلا محافظة صنعاء أبو نجوم المحاقري ويحيى الكول أكد رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام، أن القبيلة اليمنية أثبتت أصالتها وتلاحمها من خلال وقوفها بحزم وقوة ونبذ الفرقة والخلافات و التفرغ لمواجهة العدوان ومرتزقته.

وأوضح أهمية الزيارة في تعزيز اللُحمة الوطنية والتأكيد على الاستمرار في الصمود و الاستعداد للمواجهة حتى تطهير الوطن من الغزاة، معتبراً الزيارة رسالة للعدوان بأن الشعب اليمني صفاً واحداً و تحت راية وقيادة واحدة للدفاع عن الوطن.

بدوره أكد مدير مديرية سنحان وبني بهلول مجاهد عايض أهمية تبادل الزيارات بين أبناء القبائل اليمنية لترسيخ مبادئ الأخوة والتلاحم وتوحيد الصفوف والإمكانيات لمواجهة العدوان ومرتزقته ونبذ الفرقة والخلافات التي يراهن عليها العدو ويسعى لنشرها في أوساط المجتمع.

ودعا من تبقى من المغرر بهم للعودة إلى أحضان الوطن أخوة للجميع معززين مكرمين آمنين.

من جهتهم رحب مشايخ وأبناء سنحان بوفود قبائل المحافظات، مؤكدين أن جميع القبائل اليمنية تقف صفا واحدا في مواجهة العدوان ومقاومة الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم حتى تحقيق النصر.

و دعوا إلى مواصلة الثبات والصمود ورفد جبهات العزة و الكرامة بالمال والرجال.

فيما أشاد أبناء شبوة ومأرب والبيضاء، بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، معبرين عن سعادتهم بهذه الزيارة التي بددت الصورة التي رسمها العدوان ومرتزقته عن الأوضاع في المناطق الحرة.

وأشاروا إلى ما تشهده المحافظات الحرة من أمن واستقرار، مؤكدين استعدادهم بذل الغالي والنفيس في سبيل الله والوطن ووقوفهم صفا واحدا لمواجهة العدوان ورفد جبهات العزة و الكرامة بالمال والرجال.

و دعوا من تبقى في صف العدوان للعودة إلى حضن الوطن والمشاركة في تحرير ما تبقى من الأراضي المحتلة من دنس الغزاة .