ظريف بعد لقائه الأسد: مستعدون للإشراف على الإنتخابات السورية

العالم- ايران

وتقدم ظريف بالشکر لسوريا حکومة و شعبا علی حسن الاستقبال والضيافة فائلا: في لقائي بالرئيس بشار الأسد ناقشنا المواضيع الثنائية والاقليمية والدولية.

وفال ظريف: الانتخابات الرئاسية في سوريا مهمة للغاية ونحن مستعدون للإشراف عليها ونأمل أن يقرر الشعب السوري مستقبله من خلال المشاركة فيها.

وتابع ظريف: واليوم تحدثنا أيضا عن القدس وفلسطين و عن کسر هيمنة الصهاينة رغم کل جرائمهم.

وقال ظريف : لدي خبر مهم أعلنه الآن وهو أننا بموافقة الرئيس بشار الأسد سنفتح القنصلية الايرانية في مدينة حلب اليوم وآمل أن تثمر هذه الخطوة عن تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية بين البلدين.

وعن جرائم الصهاينة الأخيرة في القدس والأراضي المحتلة قال ظريف: من المتوقع أن يتم التصعيد في المناطق المحتلة جراء هذه الجرائم الوحشية. ومن المعلوم أن هذه الجرائم ستلقی مقاومة . مهمة المجتمع الدولي أن يحول دون اسرائيل ومواصلة هذه الجرائم.

وقال بشان العلاقات الإيرانية – السعودية : " نحن مستعدون لعلاقات وثيقة مع السعودية وكنا دائما على استعداد، لطالما رحب إخواننا السوريون بالتعاون مع العالم العربي ونحن كذلك".

وأضاف وزير الخارجية : " كانت لنا اتصالات مع السعودية ونأمل أن تكون هذه الاتصالات مثمرة من خلال التعاون المقبل بين إيران والسعودية من أجل السلام والأمن في المنطقة وخاصة اليمن الذي يعاني من كارثة إنسانية كبيرة.