عالم إيطالي شهير : كورونا سيختفي قبل اكتشاف اللقاح!

العالم – منوعات

على عكس الوضع الحالي في العديد من الدول وفرض إجراءات عزل مشددة للقضاء على الفيروس، يرى عالم إيطالي شهير أن فيروس كورونا الذي أصاب العالم بالذعر أصبح "أقل شراسة".

فيروس كورونا أصبح أقل شراسة

ورغم تسجيل العديد من حالات الإصابة والوفاة بكورونا، قال جيوسيبي ريموتسي، وهو طبيب مخضرم ومدير معهد "ماريو نيجري" للأبحاث الدوائية في ميلانو، في تصريحات تلفزيونية نقلتها صحف إيطالية، إن المرض يصبح مع الوقت أقل قدرة على الفتك بالإنسان، مشيرا إلى أن الفيروس "سيختفي" قبل أن يتمكن العلماء من تطوير لقاح مضاد له.

وحسب رأي أحد أكثر الخبراء الإيطاليين معرفة بفيروس كورونا المستجد، فإنه "منذ ظهور كورونا أواخر العام الماضي، في الصين، فإن قوته تضعف تدريجيا، كما أن مرضى اليوم، مختلفون تماما عن المرضى منذ 3 أو 4 أسابيع".

وقال "ريموتسي" إن عدد الحالات التي تدخل المستشفيات وغرف العناية المركزة مستمر في الانخفاض، مشيرا إلى أن معظم المرضى يتعافون ويعودون إلى منازلهم الآن، دون الحاجة إلى أجهزة تنفس اصطناعي، بحسب "سكاي نيوز".

وعن تغير الوضع في إيطاليا، قال "ريموتسي" إن سبب هذا التغير ليس معلوما، موضحا: "لماذا يحدث ذلك؟ لا أعرف إن كان الفيروس نفسه تغير، أم أن المناعة ضده تحسنت".

وقال العالم: "إن الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أننا نواجه مرضا مختلفا تماما عن المرض الذي وضعنا في أزمة عندما بدأ الوباء".

ويبدو أن تصريحات "ريموتسي" ترجمت على الواقع في إيطاليا، وفقما أعلن الدفاع المدني الإيطالي، أمس الاثنين، حيث تراجع عدد المصابين بـ"كوفيد 19" الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة إلى 999 شخصا، متدنيا عن ألف مريض للمرة الأولى منذ 10 مارس الماضي.

وفي بداية الشهر الماضي، بلغ عدد المصابين في وحدات العناية المركزة ذروته، إذ وصل إلى 4068 مريضا، وكان النظام الصحي في شمال إيطاليا على حافة الانهيار.

كما أكد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي: "لن نمضي هذا الصيف على شرفاتنا، والجمال الإيطالي لن يبقى في الحجر. سيمكننا الذهاب إلى البحر والجبل والتمتع بمدننا، ولكن قواعد وحذر"، موضحا أن التوجيهات المحددة ستعطى بناء على الطريقة التي يتطور بها الوباء.