عباس يستنكر إساءة ترامب لإفريقيا ويصفه منحازا للإحتلال

العالم – فلسطين

وجاءت كلمة الرئيس الفلسطيني تعقيبا على ما جاء على لسان الرئيس الأمريكي بوصفه الدول الإفريقية بـ "الحثالة".

وبحسب موقع وفا فقد قال عباس: إن لإفريقيا وشعوبها الأصيلة والمناضلة إسهامات كبيرة في الحضارة الإنسانية على مر العصور ودورا في بناء النظام الدولي.

وعبّر عباس عن الامتنان والعرفان لدول الاتحاد الإفريقي على مواقفها التضامنية المبدئية والداعمة للقضية الفلسطينية، والتي تجلت بوضوح في التصويت الأخير في الأمم المتحدة المتعلق بالقدس.

وأضاف أن متابعة جهود التسوية تتطلب إنشاء آلية دولية متعددة الأطراف تحت مظلة الأمم المتحدة، داعيا أن يكون للاتحاد الإفريقي ودوله الأعضاء ممثلون لهم في هذه الآلية أو في المؤتمر الدولي الذي تدعو فلسطين لتنظيمه وفق قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين على حدود 1967 وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بما فيها القدس الشرقية.

هذا وأشار محمود عباس إلى أنه يريد أن تكون القدس مفتوحة لجميع أتباع الديانات السماوية، ليمارسوا شعائرهم وصلواتهم فيها بأمن وسلام، الأمر الذي سيتيح الفرصة لكل من فلسطين و"إسرائيل" لتعيشا في أمن واستقرار وحسن جوار.

إلى ذلك، أكد رئيس السلطة الفلسطينية تمسكه بخيار التسوية، مضيفا أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بالقدس، قد جعل الولايات المتحدة طرفا منحازا لكيان الاحتلال الاسرائيلي واستبعدت نفسها كوسيط في عملية التسوية.

وأضاف قائلا: "الولايات المتحدة لن تكون قادرة على أن تقترح حلا عادلا ومنصفا لتحقيق التسوية في الشرق الأوسط".

كما شدد عباس على أهمية التزام جميع الدول بالامتناع عن إنشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس، عملا بقرار مجلس الأمن 478 للعام 1980، وعدم الاعتراف بأية إجراءات أو تدابير مخالفة لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقدس والقضية الفلسطينية.

103