عسكري يمني: على التحالف ان يوقف عدوانه ويقبل بمبادرة السلام وإلا..

خاص بالعالم

وقال العقيد شمسان في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان المسيرات الشعبية الكبيرة كانت تعبر عن القاعدة الاساسية الملتفة حول القيادة والتي كان لها دورا كبيرا في تحقيق الانجازات ومواجهة العدوان، في معركة ليس هناك ما يمكن ان يقارن بين ما يمتلكه العدو وبين ما يمتلكه الشعب في هذه المواجهة.

واوضح العقيد شمسان، ان عنصر التحرك الشعبي سواء على مستوى المسيرات او رفد الجبهات بالرجال والمال هو القاعدة الذي استطاع اليمنيون من خلاله ان يصلوا الى ما وصلوا اليه اليوم من فرض معادلات مختلفة على كافة المستويات سواء سياسيا او عسكرياً او حتى في عملية الصمود الاقتصادية في مواجهة الحصار.

واضاف، ان التحرك الشعبي ايضاً له رسالة نفسية لمرتزقة العدوان، انه وبعد سبع سنوات فقد فشل تحالف العدوان بان يخترق الجبهة الداخلية او ان يحدث تفتيتاً في عضده، بل ان كل يوم تتوسع القاعدة الشعبية ويزيد المنتمون المناهضون لتحالف العدوان.

ولفت العقيد شمسان الى انه في الجانب الاخر، وانطلاقاً من المستوى الذي وصل اليه الشعب اليوم، جاءت المبادرة التي طرحها رئيس المجلس السياسي الاعلى مهدي المشاط، على "اعتبار اننا حريصون على السلام، باننا لدينا اليوم القدرة على كسر الحصار بمعادلة نارية مختلفة، ومع ذلك لدينا القدرة على اتخاذ في وقف عملياتنا الدفاعية ضد العدوان سواء في العمق السعودي والاماراتي"، مؤكداً ان معطيات الداخل والميدان تشير الى ان الامور لا تسير في صالح العدوان السعودي الاماراتي وبالتالي تعتبر المبادرة رسالة تضع الكرة في ملعب تحالف العدوان بأن عليه ان يوقف العدوان، وإلا فعليه ان يتوقع مزيداً من الضربات كما شهدها خلال الايام الاخيرة واثبتت مدى قدرة اليمنيين على مواجهة العدوان وكسر الحصار وفرض معادلات مختلفة.

تابعوا المزيد من التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..