عصيان مدني في أبين احتجاجا على الفوضى الأمنية

العالم – اليمن

وقالت مصادر إن مالكي المحال التجارية ومفارش الخضار في سوق مديرية أحور بمحافظة أبين المحتلة نفذوا عصيانا مدنيا شبه شامل، وذلك احتجاجا على حالة الفوضى العارمة التي تشهدها المديرية بين الفينة والأخرى.

وعبر تجار المديرية عن استيائهم الشديد من غياب دور الأجهزة الأمنية وانتشار العصابات المسلحة في أحور وغيرها من مناطق أبين، محملين تحالف العدوان وأدواته ومرتزقته مسؤولية حالة انعدام الاستقرار التي يعيشها أبناء أحور منذ بداية العدوان على اليمن في 2015.

وندد التجار بمقتل المواطن صادق سعيد قاسم الصلاحي، الذي يعمل مع أخيه في محل ملابس في أحور، على أيدي ميليشيا مسلحة، مبدين سخطهم جراء عدم اتخاذ إجراءات حازمة مع الجاني من قبل الأجهزة الأمنية الموالية للاحتلال الإماراتي، لافتين إلى أن السوق أصبح مسرحا للجرائم العبثية التي ترتكب بحق أبناء المحافظات الشمالية والجنوبية معا.

يأتي ذلك بعد يوم من إطلاق ميليشيا مسلحة يقودها المرتزق سليم علي السيد الباحلي الكازمي الرصاص على الشاب صادق سعيد قاسم الصلاحي (23عاما) الذي ينتمي لمحافظة إب، فأردوه قتيلا على الفور، وذلك بعد رفض المجني عليه إعطاءه مبلغ 10 آلاف ريال بدون وجه حق.

وتعيش مناطق سيطرة الاحتلال الإماراتي السعودي فوضى أمنية عارمة أدت إلى إزهاق الأنفس البريئة ومصادرة الممتلكات وترويع المواطنين وجعلهم يعيشون في أجواء مملوءة بالرعب والخوف.