غارات هستيرية سعودية على صنعاء ترمي قنابل سامة امريكية الصنع

العالم- خاص بالعالم

حيث استهدف الطيران في اخر هجماته الحي الليبي غرب العاصمة ما ادى الى دمار واسع في ممتلكات المواطنيين كما دفعت بالأهالي الى النزوح عن منطقة عُصر في مديرية معين في صنعاء.

وأكدت مصادر عسكرية أنّ تحالف العدوان يستخدم قنابل سامة اميركية الصنع في غاراتهِ على العاصمة صنعاء.

الغارات طالت ايضا مناطق واسعة في محافظتي مأرب وصعدة واعلن تحالف العدوان السعودي انه نفذ اكثر من 40 غارة في اليمن خلال 24 ساعة كما استهداف تحالف العدوان السعودي أيضاً مديريةَ مقبنة في محافظة تعز.

ميدانيا، ايضا اكملت القوات اليمنية سيطرتها على صحراء محافظة الجوف حيث ذكرت مصادر اعلامية ان قوات الجيش اليمني سيطرت خلال اليومين الماضيين على مساحات شاسعة من المناطق الحدودية مع السعودية في المحافظة منها منطقة اليتمة الاستراتيجية ومعسكر الخنجر وعشرات المواقع والجبال والهضاب التي كانت تتمركز فيها قوى العدوان ومرتزقتها.

مصادر اعلامية تابعة للمرتزقة اعترفت بالهزيمة وقالت ان عشرات الضباط المرتزقة قتلوا او اسروا في العملية بينهم ما يسمى بقائد عمليات اللواء الأول حرس حدود العقيد عثمان الشايف.

الى ذلك توسع الخلاف بين مرتزقة العدوان في اليمن في اطار الصراع السعودي الاماراتي في جنوب اليمن حيث اقال عبدربه منصور هادي بضغط من الامارات القيادي الاخواني محمد بن عديو، قائد ومحافظ شبوة، وعين بدلا عنه عوض محمد عبدالله العولقي المقرب من الامارات.

وقد ادت الاقالة الى اعتراضات وانتقادات واسعه من قبل الاطراف الموالية للعدوان. ورفض بن عديو تعيينه مستشار لهادي.

وبينما وصفت قيادات اخوانية كبيرة تقيم في تركيا عبدربه منصور هادي ورئيس حكومته معين عبدالملك بأنهم اتباع واذيال للامارات والسعودية وانهم سبب خراب البلاد وتفككها، خرجت في شبوة مظاهرات ضد هادي وحكومته وطالبت باخراج الامارات من ميناء بالحاف الاستراتيجي.