فشل إتفاق تمديد الهدنة في اليمن.. لهذه الأسباب

العالم – مراسلون

إنهيار أرجعه طرف صنعاء إلى انسداد أفق التفاهمات نتيجة تعنت تحالف العدوان في تعاطيه مع المطالب الإنسانية.

فشل الاتفاق على تمديد الهدنة الهشة أساساً جاء كما هو واضح نتاجاً للتعقيدات والعراقيل والخروقات التي رافقتها خلال ٦ أشهر كاملة.

فبحسب القوى في صنعاء فإنه خلال هذه الأشهر لم تكن هنالك جدية ملموسة من قبل تحالف العدوان لتنفيذ البنود المتفق عليها، وبرأيها فإن المقترحات المقدمة لتجديد الهدنة لم ترقى لمطالب الشعب اليمني وتخدم أجندة الطرف الآخر.

ومع المخاوف من أن انهيار الهدنة قد يعطّل جهود عملية السلام ويعيد الوضع إلى نقطة الصفر، فإن صنعاء تحمل التحالف السعودي تداعيات هذا التطور.

وتتوعد في ذات الوقت بقدرتها على انتزاع حقوقها من خلال التلويح بالخيار العسكري، بدءاً من إطلاق تحذيرات متتالية للشركات النفطية العاملة في دول التحالف او في المناطق اليمنية الخاضعة لسيطرته.

تحديات وتعقيدات كبيرة إذن تبدو أمام المساعي الأممية المستمرة لتجديد الهدنة التي يأمل اليمنيون أن تنتصر لاستحقاقاتهم الانسانية وتنجح في تدارك الوضع باتفاقات واضحة قبل أن ينزلق إلى مرحلة أكثر خطورة.

التفاصيل في الفيديو المرفق…