فضح شركة أمريكية تتقاضي الملايين مقابل تبييض انتهاكات السعودية

العالم- السعودية

مايكل بيتروزيلو هو المدير الإداري لشركة العلاقات العامة الدولية Qorvis Communications كما أنه شريك منذ فترة طويلة مع حكومة السعودية.

أسس مايكل بيتروزيلو الشركة التي تتخذ من العاصمة الأمريكية مقرًا لها في عام 2000 ويتلقى مبالغ مالية من الحكومة السعودية منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول ضد الولايات المتحدة.

ساهم بيتروزيلو، من خلال دوره في الشركة، في انتهاكات الحكومة السعودية من خلال ضمان استمرار الدعم العسكري الأمريكي لها، والمساعدة في تجنيب السعودية المساءلة والتدقيق لدورها في الأزمة الإنسانية في اليمن وارتكابها لجريمة قتل جمال خاشقجي.

إذ قدّم صورة مخالفة للحقيقة عن سجل الحكومة السعودية في مجال حقوق الإنسان على وجه الخصوص من خلال تعزيز التواصلات للمنظمات التي تعمل على تبييض انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الحكومة السعودية.

منذ عام 2001، تلقت شركة Qorvis أكبر قدر من الأموال أكثر من أي جماعة ضغط أو شركة علاقات عامة تعمل لصالح الحكومة السعودية، بمبلغ كبير قدره 124،096،489.62 دولارًا.

وقد قاد بيتروزيلو هذه العلاقة منذ البداية وعمل بشكل فعال كممثل ومتحدث باسم الحكومة السعودية.