فضيحة سعودية.. انشاء قاعدة إسرائيلية في جنوب اليمن

العالم – اليمن

خيوط اللعبة الامريكية الاسرائيلية السعودية في اليمن تتكشف يوما بعد اخر؛ حيث كشفت ومصادر يمنية مقربه من التحالف السعودي بدء الإمارات وكيان الاحتلال الاسرائيلي بمساعدة بريطانية إنشاء قاعدة عسكرية في محافظة المهرة جنوب شرق اليمن.

وقالت المصادر ان ضباط في جهاز الموساد الإسرائيلي، وصلوا يوم الاثنين إلى مطار الغيضة على متن طائرة تابعة للتحالف السعودي وانهم يقومون برفقة ضباط اماراتيين وعسكريين بريطانيين بانشاء قاعدة عسكرية بريطانية إسرائيلية جديدة قريبة من سواحل مدينة الغيضة، عاصمة محافظة المهرة، مضيفة ان كيان الاحتلال الاسرائيلي بدعم اماراتي يسعى لتوسيع نفوذه في المحافظات الجنوبية لليمن في إطار مخطط للسيطرة على طرق الملاحة الدولية، إضافة إلى السيطرة على ثروات اليمن في هذه المحافظات.

الى ذلك كشفت هيئة الاستخبارات العسكرية اليمنية عن اتفاقية بين قيادة القوات السعودية ومجاميع من المرتزقة اليمنيين لتكوين ميليشيات جديدة باسم قوات اليمن السعيد وتتضمن مهام هذه المليشيات حماية الحدود السعودية من اليمن مشددة ان الوثائق التي حصلت عليها تفيد بان السعودية اشترطت ان ترتبط الوحدات العسكرية هذه بالقوات السعودية بشكل مباشر وان تدار وفقا لتوجيهات قيادة التحالف السعودي تحت قيادات ما يسمى بقائد القوات المشتركة المدعو مطلق الأزيمع. واكدت القيادة العسكرية اليمنة ان المحاولات السعودية الجديدة من خلال تشكيل قوات ومليشيات جديدة من المرتزقة او السماح بالتواجد الاسرائيلي في اليمن دليل قاطع على عدم رغبة السعودية والامارات في اي حل سياسي في اليمن وان هذه الأعمال تاتي في اطار التصعيد العسكري.

ميدانيا ايضا استمر العدوان السعودي في تصعيده وقصفه المستمر للاراضي اليمنية حيث استُشهد ثلاثةُ يمنيين وأصيب تسعةٌ أخرون بينهم ثلاثةُ مهاجرين أفارقة بقصف سعودي على الشريط الحدودي في محافظة صعدة شمال البلاد.

وقالت مصادر ميدانية إنّ الجيش السعودي قصف بالمدفعية بشكل هستيري منطقةَ ال الشيخ في منبه الواقعة في الحدود بين السعودية واليمن ما اَدى الى سقوط هولاء الضحايا كما شن الطيران السعودي الاماراتي اكثر من اربعين غارة على محافظتي البيضاء وحجة ما اَدى الى دمار كبير في ممتلكات المواطنين وتخريب عدد من الموسسات الحكومية في مدينة حرض الحدودية.