فوز مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة وليفربول في مأزق

العالم_رياضة

وعانى سيتي في الشوط الأول، وصنع أستون فيلا عدة فرصة خطيرة تحت الأمطار الغزيرة في مانشستر. لكن سيتي بدأ بقوة بعد الاستراحة وتلقى رحيم سترلينغ تمريرة بالرأس من غابرييل جيسوس، وانفرد بالمرمى وسجل الهدف الأول بعد 20 ثانية من الشوط الثاني ليصل إلى 13 هدفا هذا الموسم.

وكان جيسوس قريبا من تسجيل الهدف الثاني، لكن المدافع تيرون مينغس أبعد الكرة من على خط المرمى، قبل أن يرسل كيفن دي بروين كرة عرضية لم يلمسها أي لاعب لتسكن الشباك في الدقيقة 65.

وبعد 5 دقائق، ضمن إيلكاي غندوغان فوز سيتي بالنقاط الثلاث، بعدما تابع تسديدة مرتدة. وعاد سيتي، الذي تعرض لاعبه فرناندينيو للطرد قرب النهاية، إلى المركز الثاني بدلا من ليستر سيتي الذي فاز 9-صفر على ساوثامبتون، الجمعة، وتقدم بشكل مؤقت خلف ليفربول المتصدر.

ووضع مانشستر سيتي ليفربول تحت الضغط، حيث يتعين على الأخير تحقيق الفوز في لقاء صعب على ضيفه توتنهام هوتسبير، الأحد، إذا أراد استعادة فارق الـ6 النقاط مع حامل اللقب.