قائد الثورة: يتم تجاهل القضية الفلسطينية بمؤامرة الصمت

العالم ـ إيران

وأشار قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله مساء اليوم الثلاثاء المشاركين في مؤتمر طهران لاتحاد البرلمانات الاسلامية في نسخته الثالثة عشرة أن المؤتمر أخذ على عاتقه مواضيع هامة لكنه غفل كذلك موضوعات أخرى.

وأضاف أن قضايا اليمن والبحرين تعد من المواضيع الهامة ومن الجروح العميقة والغائرة التي ينبغي معالجتها.

وقال قائد الثورة: أوصي إخواني في العالم الإسلامي أن علينا الصراحة في الشؤون الأساسية للعالم الإسلامي حتى نتمكن من التأثير على الأفكار العامة.

وأكد أن: أعداء الاسلام يأملون بافتعال الخلافات والحروب بالعالم الاسلامي لإيجاد هامش آمن للصهاينة، ولا بد من منع ذلك.

ونوه قائلاً: لا تسمحوا لهم بأن يتجاهلوكم وأن يتم تناسي القضايا الهامة والجوهرية للعالم الإسلامي من خلال مؤامرة السكوت. 

وأضاف: يجب أن لا نسمح لهذه الإمبراطورية الهائلة والخطرة للإعلام الغربي التي يتحكم بها الصهاينة أن يتم تناسي هذه القضايا.

وشدد قائد الثورة أن "فلسطين من النهر إلى البحر ولا شك أن القدس هي عاصمتها."

ونوه إلى أن القرار الاميركي حول القدس لن ينجح، متهماً الدول التي تساعد أميركا والصهاينة كما تفعله السعودية بأنها خائنة.

وأكد قائد الثورة الاسلامية ان النضال ضد الكيان الصهيوني سيثمر كما ان المقاومة اليوم قد تطورت وتقدمت ايضاً.

وأضاف ان: العالم الاسلامي بهذا العدد الكبير من السكان والامكانات الكثيرة يمكنه من دون شك ان يؤسس قدرة كبيرة في العالم عبر اتحاده وان يكون مؤثراً.

104