قاعدة إسرائيلية بالمهرة والسعودية تشكل مليشيات جديدة 

العالم – المشهد اليمني

الى ذلك كشفت هيئة الاستخبارات العسكرية اليمنية عن اتفاقية بين قيادة القوات السعودية ومجاميع من المرتزقة اليمنيين لتكوين ميليشيات جديدة باسم قوات اليمن السعيد، وتتضمن مهام هذه المليشيات حماية الحدود السعودية.

وأكد ضيف البرنامج محمد طاهر أنعم مستشار المجلس السياسي الأعلى في اليمن أن القاعدة العسكرية المنشاة في محافظة المهرة اليمنية هي قاعدة بريطانية في الشعار وهنالك تقارير ان الصهاينة الاسرائيليين مشاركون فيها في الخفاء، وقد خرجت بعض التقارير تشير الى هذا الأمر.

وأوضح أنعم أن المعلومات تفيد منذ سنة أن السعوديين اعطوا الاذن للبريطانيين لانشاء قواعد في بعض المناطق لهم، ونعلم ان هذا التحالف الحاصل بين السعوديين والاماراتيين والصهاينة في دولة كيان الاحتلال انهم أصبحوا شيئا واحدا ولذلك فان جميع معسكراتهم أصبحت متداخلة.

وأشار أنعم الى أن محافظة المهرة اليمنية تعتبر أبعد محافظة عن الاحتلال مؤكدا أن الشعب اليمني لا يقبل لا بالوجود الصهيوني ولا بالبريطاني على أراضيه.

في حين أوضح الاعلامي اليمن علي الدرواني من بيروت بوجود تقارير تقول ان ضباطا صهاينة نزلوا في جزيرة سقطرى واليوم الحديث عن بعض القواعد العسكرية في المهرة، وهذه تقارير لا تعتبر موثوقة 100% الا انها ليست مستبعدة حيث ان التحالف الطويل العريض قد اتى من اجل خدمة الصهاينة.

ونوه الدرواني الى أن تحالف العدوان سيسعى من الاستفادة من الخبرات والقدرات وخصوصا في المجال الاستخباراتي والامني وبعض الامور العسكرية ولترسيخ ما يسمونه التعاون العسكري مع كيان الاحتلال خاصة مع اعلان التطبيع من قبل النظام الاماراتي وال خليفة في مملكة البحرين.

التفاصيل في الفيديو المرفق …