قبل أيام من القمة الخليجية..حسابات سعودية تتوقف عن مهاجمة قطر

العالم – قطر

وتوقف أبرز الحسابات التي دأبت على مهاجمة قطر يوميا، وربطها بالإرهاب، منذ بدء الازمة الخليجية في منتصف العام 2017.

ومن أبرز الحسابات الوهمية التي توقفت عن مهاجمة قطر خلال اليومين الماضيين: "مجموعة نايف بن خالد" و"بن هباس" و"الردع السعودي" و"خميني بريدة" و"الشيخ حفتر" و"موجز الأخبار".

وكان لافتا أن عددا من هذه الحسابات واصلت هجومها اليومي على تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان، وعلى القضايا الحقوقية الداخلية، وأبرزها قضية المعتقلة لجين الهذلول.

وبحسب موقع عربي 21 ، بدورها، واصلت الحسابات الإماراتية، وفي مقدمتها حمد المزروعي، وعلي الحمادي، بالهجوم على قطر، وشتم أميرها والأسرة الحاكمة فيها.

كما واصلت الحسابات القطرية هجومها على دول السعودية، وفي مقدمة هذه الحسابات "بوغانم" و"الرادع القطري"، وغيرها.

وأشارت الحسابات القطرية إلى التمثيل الرسمي الضعيف في الاجتماع التحضيري للقمة الخليجية مقارنة ببقية الدول الخليجية التي شاركت بوزراء خارجيتها، موضحين أن ذلك يعني عدم رضوخ الدوحة لضغوطات الدول الخليجية.

وكان الأكاديمي السعودي محمد العمري، مدير مركز "الجزيرة العربية للإعلام" في لندن، قال لـ"عربي21" في وقت سابق؛ إن السياسة السعودية ستشهد خلال الشهرين القادمين تصحيح مسار بما يتناسب مع وصول إدارة جو بايدن إلى السلطة.

وقال العمري؛ إن السعودية هي التي تحتاج المصالحة مع قطر الآن، وذلك جراء سقوط منظومتها الإعلامية، التي لم تعد تؤثر على المشاهد السعودي والعربي.

وأوضح أن الشروط الثلاثة عشر التي كانت السعودية وحلفائها قد وضعتها عقبة أمام المصالحة مع قطر، ستختزل قريبا إلى شرط واحد فقط، هو "إيقاف مدفع قناة الجزيرة".