قراءات امريكية اسرائيلية في قصف صنعاء لأبوظبي

خاص بالعالم

فهل تعتبر العملية اليمنية تحول جديد في طبيعة المعركة، فهل تغيرت قواعد الاشتباكت بين تحالف العدوان وبين الجيش واللجان الشعبية؟

واكد ضيف الحلقة، الاعلامي اليمني طالب الحسني، ان الامارات تقوم بدور سلبي جداً وهو دعم الانفصاليين في جنوب اليمن، ما شكل تهديداً للسيادة اليمنية، لكن كنت صنعاء تعاملها وكأنها خارج تحالف العدوان.

وقال الحسني: انه كان هناك تصعيد اماراتي في اليمن مدفوع من قبل الولايات المتحدة الامريكية واتخذته ابوظبي، ولهذا تم قصفها، معتبراً ان الامارات لم تتفاجأ بأنها ستقصف نظراً لوجود الامكانية التي يتمتع بها الجيش اليمني واللجان الشعبية، اضافة الى قرار صنعاء الذي اتخذ للمحافظة على معادلة والتي غيرت شكل الحرب.

وحول لجوء الامارات الى الانسحاب من محافظتي شبوه ومأرب، اوضح الحسني، ان سبب اتخاذ مثل هكذا قرار، لانها لاتستطيع تقامر برأس مالها وهو استقلالها وبقاء الاستثمار في حالة طبيعية، كما انها ليست الدولة القوية وصاحبة النفوذ الكبير وانما كانت هناك دور مرسوم امريكياً وساعدتها السعودية، وتجسد في اليمن من خلال اللعب في موضوع انفصال والانقسام اليمني.

تابعوا المزيد من التفاصيل في سياق الفيديو المرفق اعلاه..

.