قصف جوي لطائرات مسيرة تابعة للإمارات بشبوة يوقع قتلى وجرحى

العالم- اليمن

واضاف مراسل العالم نقلا عن محافظ شبوة الموالي للإمارات عوض العولقي عن بدء عملية عسكرية ضد قوات حزب الاصلاح في مدينة عتق بمحافظة شبوة.

واوضح ان المواجهات اشتدت في مطار عتق وعدد من المعسكرات بمدينة عتق بشبوه والطيران المسير الإماراتي يستهدف معسكرات حزب الإصلاح.

وقالت مصادر ميدانية في مدينة عتق إن قوات جديدة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي وصلت مدينة عتق، لتعزيز صفوف القوات الموالية للإمارات ضد حزب الإصلاح.

وبحسب المراقبين فان المواجهات المحتدمة في محافظة شبوة بين فصائل قوى التحالف السعودي الإماراتي عمّقت -برأي البعض- من حالة الخلافات داخل مايسمى بالمجلس الرئاسي الموالي للتحالف، الذي بدى عاجزاً عن احتواء الصراع رغم اصداره قرارات اقالة لعدد من القيادات العسكرية في المحافظة التي شهدت خلال الساعات الأخيرة حركة نزوح واسعة بفعل عنف الاشتباكات وتوسعها.

ويبدو أن الوضع في محافظة شبوة مرشح للانفجار أكثر مع المعلومات التي تتحدث عن تهديدات أطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي، بزحف عسكري كبير لفصائله المسلحة الى مدينة عتق إذا لم يتم انسحاب قوات حزب الإصلاح الذي بات يسيطر على أهم المقرات الحكومية.

وبنظر كثيرين فإن المشهد في شبوة يعد انعكاساً لحالة الاحتقان السياسي بين أطراف حكومة العليمي، وصراعاتها على المناصب ومراكز النفوذ، إذ تأتي معركة شبوة محاولة من كل طرف لتحسينِ فرصِ مكاسبه عسكرياً وسياسياً.