قضايا الفساد في السعودية تصل لرئاسة شؤون الحرمين

العالم – السعودية

وكشف حساب "العهد الجديد" على تويتر أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان أمر بإجراء تحقيق في قضايا فساد مع الرئيس العام لشؤون الحرمين، الشيخ عبد الرحمن السديس، ما كشف عن تجاوز ثروة السديس ستمئة مليون ريال سعودي. وكشف الحساب عن تخلي السديس عن معظم ثروته، بعد المساومة والتهديد بعزله من المنصب.

السديس ليس الوحيد، فقد سبقه بيوم إعفاء الملك السعودي لمدير جامعة الملك عبدالعزيز في جدة عبدالرحمن بن عبيد اليوبي من منصبه، بناءً على ما رفعته هيئة الرقابة ومكافحة الفساد عن ارتكابه جرائم استغلال نفوذ الوظيفة لمصلحة شخصية، والاختلاس من أموال الجامعة، وغسل الأموال والتزوير.

وغرد سعيد بن ناصر الغمدي معلقاً: "د. عبد الرحمن السديس؛ الأخبار أفادت أن مبس سحب منك مئات الملايين من الريالات ! باعتبارها فساداً !1- من أين لك هذا ؟ 2- هل كسبك لها متلبّس بفساد ؟ 3-هل ستواصل دعاءك وغلوّك في مدح مبس ؟ 4-هل يليق أن تخطب على منبر الحرم المكي بعد أن سرّب بن سلمان هذه الأخبار عنك؟ الله المستعان".

فيما قال تركي الشلهوب:"تطبيل السديس لابن سلمان فاق تطبيل الذباب والوطنجية، ولكن هذا لم يمنع ابن سلمان من الاستيلاء على معظم ثروته!".

أما حساب شيما فقد كتب ساخراً:"مصري في العمره يبكي مع بكاء السديس ولما انتهى الدعاء شاف السديس راكب مرسيدس فخم موديل ٢٠٢٠، المصري سأل شخص واقف سيارة مين دي اللي ركب فيها شيخنا السديس؟ رد عليه الشخص هذي سيارة السديس وعنده ثنتين افخم منها. رد المصري امال بيعيط في الدعاء والصلاه ليه".