قلق دولي إزاء مصير محمد القحطاني في سجون السعودية

العالم – السعودية

ومحمد فهد القحطاني أحد مؤسسي جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (حسم) التي حُلّت في العام 2013. في العام ذاته، حُكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات بتهمة التآمر على أمن الدولة والتحريض على الفوضى والعصيان.

وأكدّت الخبيرة أن السلطات السعودية اتهمته بتقديم معلومات خاطئة لجهات أجنبية ومنها الأمم المتحدة.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي اهتماماً بقضية محمد القحطاني حيث جاء في تغريدة علی حساب "غدا تطير العصافير": "مر على اختفاء المناضل الدكتور محمد القحطاني المعتقل في سجن الحائر السياسي، خمس عشر يوما منذ آخر اتصال له مع عائلته، وزوجته تحمّل إدارة السجون والنيابة العامة كامل المسؤولية لما يحصل للدكتور من انتهاكات".

اما حساب "الحرية للشعوب" فغرد:"منظمة مبادرة الحرية لحقوق الإنسان تسلط الضوء على معاناة الناشط الحقوقي المعتقل محمد القحطاني، ووليد أبو الخير اللذان يتعرضان لتعنت شديد من إدارة السجون في السعودية".

وکتب حساب "معا من اجل العدالة":"تداول ناشطون حقوقيون نقلا عن حساب معتقلي الرأي في المملكة السعودية أخبارا جديدة عن انتهاكات وإضرابات في السجون السعودية، حيث تم الكشف عن إضراب المعتقل في السجون السعودية "محمد_فهد_القحطاني".