قوة أمريكية جديدة في البحر الأحمر، لماذا؟

الخبر:

أعلن اللواء البحري براد كوبر، الذي يشرف على الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية في الشرق الأوسط إن الولايات المتحدة تخطط لنشر قوة عمل جديدة بمشاركة أمريكية لتسيير دوريات في البحر الأحمر.

الاعراب:

-أعلن هذا القائد البحري الامريكي أن أهم هدف لإنشاء المجموعة هو الحفاظ على أمن سفن الوقود ، ومن الواضح أن هذا القرار ليس منفصلا عن الأزمة الأوكرانية وتحدي الوقود الذي تواجهه القوى الغربية.

– في الوقت نفسه ، بالنظر إلى أن آخر هجوم تعرضت له سفينة في البحر الأحمر كان قبل 9 أشهر وكانت السفينة تابعة للكيان الاسرائيلي وقد أعلنت قوى محور المقاومة مسؤوليتها عن الهجوم فإنه على الرغم من ان اتخاذ مثل هكذا قرار يبدو متأخرا، لكن لايمكن قراءته إلا كمحاولة لتأمين سلامة الحركة البحرية للكيان الاسرائيلي.

-في الوقت نفسه ، وبعد إقالة هادي من السلطة وتنصيب "مجلس القيادة الرئاسي" ، يأتي هذا الإعلان للقول بأنه يأتي دعما لهذا المجلس.

-بحسب تصريحات كوبر، فإن القوة البحرية الجديدة ستتمركز في البحر الأحمر يوم الأحد المقبل، وعلى الرغم من أنه لم يسمي الدول التي ستشارك في دوريات هذه القوة، لكن من الواضح ان هدف الأمريكيين وجميع المتحالفين معهم من هذه الخطة هو منع ما أسموه لسنوات -وفقا للأدبيات الغربية العبرية والعربية- "تهديدات حركة أنصار الله للملاحة في البحر الأحمر وباب المندب"، وعلينا ان لا ننسى أن 90٪ على الأقل من التجارة الإسرائيلية تعتمد على الشحن البحري، وفي الوقت نفسه لا يوجد أفق واضح لنجاح ما يسمى "المجلس الرئاسي" اليمني.