كاميرا العالم توثق ساحة حرب داخلية وسط بيروت مساء أمس

العالم – لبنان

وبدا وسط بيروت مساء الأربعاء كساحة حرب حقيقية بين القوى الأمنية من جهة، وبين من أتى من خارج محافظة بيروت وعمل على إثارة الشغب من جهة ثانية.

وكانت هناك محاولات لاقتحام أو التقدم باتجاه المجلس النيابي، إلا أن القوى الأمنية حالت دون ذلك، ومنعتهم، ومن ثم أبعدتهم إلى نقاط خارج إطار المكان الذي كانوا يتواجدون فيه.

وكانت مجموعات تقذف الحجارة وقنابل المولوتوف وأيضا المفرقعات النارية بوجه القوى الأمنية، وأيضا كانت تعتدي على الأملاك العامة والخاصة.

ونتيجة لذلك سقط العديد من الجرحى، عملت سيارات الإسعاف والدفاع المدني اللبناني على نقلهم إلى المستشفيات.

وكما تظهر الصور فالمحتجون الذين عملوا على إثارة الشغب تراجعوا إلى المسرب الشرقي لجهة منطقة الصيفي وسط بيروت، لتبدو الصورة كما كانت قبلها خالية من كل شيء إلا من بعض الإعلاميين والقوى الأمنية

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..