كتلة الوفاء للمقاومة تحمّل السعودية مسؤولية إفتعال الأزمة الأخيرة

العالم – خاص بالعالم

مصدر مقرب لقرداحي قال أن وزير الإعلام اللبناني بانتظار اتصال من رئيس الحكومة ودعوة للقائه، ليطلع منه حول المواقف التي سمعها من المسؤولين العرب والأجانب، ولمعرفة ما إذا كانت الاستقالة تقابل بضمانات بأن مثل هذه الخطوة ستلاقى بإيجابية لدى دول مجلس التعاون.

كتلة الوفاء للمقاومة حملت وعلى لسان النائب حسن عز الدين السعودية مسؤولية افتعال الأزمة الأخيرة على لبنان، مؤكدة رفضها للاملاءات الخارجية في عمل الحكومة.

نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم وصف التصعيد السعودي تجاه لبنان بالعدوان غير المبرر، مطالبا الرياض بالاعتذار عنه.

وأكد الشيخ قاسم ألا أحد يستطيع ليّ ذراع حزب الله والشعب اللبناني.

وكان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي دعا وزير الإعلام جورج قرداحي الى ما سماها تغليب المصلحة الوطنية، واتخاذ الموقف الذي ينبغي اتخاذه.

وخلال مؤتمر صحافي قال ميقاتي إن لبنان لن ينفصل عن علاقاته التاريخية مع السعودية.

هذا وبينما تواصل السعودية ضغوطها بهدف إخضاع الحكومة اللبنانية والحصول على تنازلات في هذا المجال يرى العديد من المراقبين أن مطالب الرياض سوى لن تتوقف عند حدود معينة وستستهدف لبنان بأسره.

مصادر لبنانية أكدت أن السعودية تريد رأس الحكومة مجتمعة وترفض استقالة وزير بعينه.

التفاصيل في الفيديو المرفق …