كورونا يصيب ترامب.. وبعد عامين على مقتل خاشقجي

العالم – بانوراما

في ملف بانوراما الاول: نناقش التداعيات التي تتركها اصابة الرئيس الاميركي دونالد ترامب بفيروس كورونا.. الإثارة التي ترافق الانتخابات الرئاسية، وسط ترجيحات بأن تلقي تلك المسألة بظلها السلبي على حملات الرئيس الانتخابية، وحرك اعلان ترامب اصابته بالفيروس الجدل مرة اخرى، حول الادارة السيئة للبيت الابيض لجائحة كورونا.

نستضيف رياض صبحي سعيد اعلامي وخبير في الشؤون الدولية من لوس آنجلس

ونبحث المحاور التالية:

ـ هل دفع ترامب ثمن التقليل من اهمية هذا الفايروس في خطاباته ومواقفه عموما؟
ـ بايدن يصلي من اجل شفاء ترامب، هل هو النفاق الانتخابي ..ماذا نسمي ذلك ؟
ـ بعد إصابة ترامب، أين يتجه السباق الرئاسي..هل الاصابة جاءت لصالح ام بضرره؟
ـ لماذا اثرت الاصابة فورا على اسعار النفط والسوق والبورصة والاقتصاد عموما؟

وفي ملف بانوراما الثاني نستعرض: بعض المواقف في الذكرى الثانية في جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بتركيا حيث طالبت منظمة العفو الدولية بتحقيق دولي مستقل ومحايد داعية الى محاسبة المسؤولين عن الجريمة في غياب قضاء سعودي مستقل وشفاف، من جهتها، اكدت صحيفة واشنطن بوست التي كان يعمل فيها خاشقجي ,أن العدالة لم تتحقق، وأن ولي العهد محمد بن سلمان بات اكثر وحشية ضد شعبه بعد افلاته من العقاب.

ونستضيف د. وفيق ابراهيم الخبير في الشؤون الاقليمية من بيروت

ونبحث المحاور التالية:

ـ لماذا لم يأخذ التحقيق في مقتل خاشقجي مجراه الطبيعي بعد عامين من الجريمة؟
ـ هل هذا يعني ان السعودية افلتت من العقاب خاصة كبار المسؤولين وعلى رأسهم بن سلمان باعتباره المسؤول المباشر عن الجريمة؟
ـ هل قامت تركيا بواجبها ازاء هذه القضية باعتبار ان الجريمة وقعت على اراضيها؟
ـ ضغوط المنظمات الانسانية لماذا لم تنفع في احقاق الحق في هذه القضية الحساسة؟
ـ اذا افلت الجناة الان، فهل يمكن فتح هذا الملف في المستقبل لمعاقبة هؤلاء الجناة حينما تحين الفرصة المناسبة؟