كيف علقت حركة النجباء على “حادثة البغدادي”

العالم – العراق

وذكر في بيان صحفي: " ما حصل في ناحية البغدادي بمحافظة الانبار ما هو إلا دليل على استمرار مسلسل المخطط الهمجي الممنهج التخريبي للقوات الامريكية المتواجدة في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا فهم يكررون استهدافهم لقواتنا العراقية بين الحين والاخر ويفتحون الطرق لفلول عصابات داعش الارهابية المنهزمين ولم نر ثمرة لوجودهم في العراق لصالح الوطن وشعبه "، بحسب وكالة كل العراق.
واضاف " بل إن وجودهم مصدر للدمار والتخريب ودعم الارهاب وأعداء العراق ، وإن هذه القوات ومشاريعها الاستعمارية لن تتوقف إلا بطردها نهائيا من العراق وإيقاف استنزافها وسرقتها لمقدرات البلاد على كل المستويات الاقتصادية والعسكرية والامنية وحتى السياسية". 
وتابع الكعبي ان: "بقاء القوات الامريكية وتواجدها بالعراق بعد تحريره من الارهاب غير مبرر لا قانونيا ولا شرعيا ولا وطنيا وسنعتبرهم قوات محتلة إن لم يرحلوا"، خاتما بقوله: " لذا نأمل من القوى السياسية العراقية الوطنية اتخاذ موقف وقرار سريع لانهاء التواجد الامريكي في العراق".
وكانت أنباء أفادت أمس الاول، إن 8 أشخاص قتلوا من بينهم ضابط استخبارات، في قصف أميركي على ناحية البغدادي في محافظة الانبار ، وأن القصف الذي أسفر ضابط استخبارات الناحية، أدى أيضا إلى إصابة 20 شخصا، أغلبهم مدنيون.
من جانبها أعلنت قيادة العمليات المشتركة التحقيق في الحادثة.