لافروف: التصريحات الأخيرة لواشنطن حول الاتفاق الإيراني لا تزيد من التفاؤل

وقال لافروف الیوم الاثنین خلال مؤتمره الصحفي السنوي الموسع "التصريحات الأخيرة للقيادة الاميركية، الهادفة لافشال تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الايراني، لا تزيد من التفاؤل والاستقرار".
وأشار لافروف أن العام الماضي كات صعبا على صعيد السياسة الخارجية وذلك بسبب وجود العديد من بؤر التوتر المختلفة في العالم.
واعتبر لافروف أن الأشهرالأخيرة من العام 2017 شهدت تصعيدا خطيرا في العالم من خلال تصريحات التهديد الصادرة من الولايات الولايات المتحدة الامريكية.
کما أعرب وزير الخارجية الروسي، عن أمله بتحفيز الحوار الوطني السوري للأمم المتحدة على تعزيز العمل بشأن التسوية السياسية في سوريا.
ومن المتوقع أن يعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في الفترة 29-30 كانون الثاني/يناير في سوتشي.
فقد قال لافروف: "آمل أن تلعب مبادرة مؤتمر الحوار الوطني السوري دورا هاما في تفعيل عمل الأمم المتحدة".

وأشاد لافروف بالدور الروسي والإيراني والتركي الذي سمح منذ عام ببدء عملية أستانا وإقامة مناطق خفض التصعيد. 

ولفت الانتباه إلى أن مؤتمر سوتشي يهدف إلأى تمهيد الطريق للمفاوضات في جنيف.