لافرينتييف: سوتشي فرصة للوفود لعرض رؤيتها حول السلام بسوريا

العالم-سوريا

وقال لافرينتييف للصحفيين: "ستعقد مع المبعوث الخاص ستافان دي دميستورا، الذي وصل اليوم، مشاورات أولية".

وأعلن لافرينتييف، أن الوثائق النهائية لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي الذي يجري يومي 29 و30 كانون الثاني/ يناير، سوف تقدم إلى الأمم المتحدة.

وقال بهذا الصدد: "إحدى المسائل الأساسية هي الأوضاع المترتبة في سوريا والبحث عن سبل التسوية المستقبلية، بالطبع ستمنح الفرصة للوفود لعرض مواقفهم، ورؤيتهم لكيفية إحلال السلام في هذا البلد، إحدى الأهداف كذلك هي اختيار مرشحين للمشاركة في عمل لجنة مناقشة الدستور".

وأضاف:"هذا مهم جدا، لأن هذه المسألة بالذات، يتضمنها قرار مجلس الأمن 2254، نحن نعتزم تقديم ذلك لدي دي ميستورا لتطبيق القرار ولعمله اللاحق".

وأكد لافرينتيف، أنه "عدا ذلك، سيقترح على وفود المؤتمر مناقشة بيان ختامي ورسالة إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الدولية لتقديم المساعدة في إعادة إعمار البلاد".

وأعلن لافرينتييف، أن جزءا من ممثلي هيئة المفاوضات السورية يشارك في مؤتمر الحوار الوطني بسوتشي بشكل فردي.

وقال: "نحن، على كل حال، نتوقع أن يسود الحس السليم وأن تقرر رئاسة المعارضة السورية الموحدة القدوم إلى المؤتمر. هذا الاحتمال غير مستثنى، والدعوات تبقى على الطاولة، لكن حتى الآن، جزء من المعارضة الموحدة قرر المشاركة في المؤتمر بشكل فردي.

وأفاد لافرينتييف، بأن الأكراد مدعوون لمؤتمر الحوار الوطني وتم إرسال الدعوات لهم بشكل منفرد.

وقال بهذا الشأن: "كل فئات المجتمع السوري، جميع من هو مبالي بمصير سوريا ومستقبل هذه الدولة" سيحضرون المؤتمر، مشيرا إلى أن الدعوات أرسلت ليس فقط لمجموعات بل وبشكل فردي".

وأضاف: "وهذا يخص الممثلية الكردية. لأنها مسألة تهم الكثيرين إن كان يوجد هناك تمثيل كردي في المؤتمر. وأقول بكل ثقة سيكون هناك أكراد، لكن الدعوات أرسلت لهم على أساس فردي".

كما أعلن لافرينتييف، أن التحضيرات لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي انتهت، وقال: "تم الانتهاء من الأعمال التحضيرية لمؤتمر الحوار الوطني. وسوتشي مستعدة لهذا الحدث، وقد قمنا بزيارة للموقع يوم أمس. كل شيء جاهز، والمتطوعون والمشاركون في هذا الحدث، على استعداد تام."

وأضاف:"وكما تعلمون، قبل أسبوع، وفي اجتماع لممثلي البلدان الضامنة الثلاثة، كانت قوائم المشاركين في المنتدى غير متفق عليها. وتم إرسال الدعوات. وإجمالا، تم إرسال أكثر من 1600 دعوة إلى المشاركين في مؤتمر الحوار السوري.

هذا وبدأ المشاركون من مجموعات مختلفة من المجتمع السوري بالوصول فعلا. وليس بالإمكان في الوقت الحاضر، تسمية العدد الإجمالي للمشاركين، ولكننا نتوقع أن يكون المجموع من 1500 إلى 1600 مشارك".

هذا وتستضيف الآن مدينة سوتشي الساحلية الروسية، على مدار يومين، مؤتمر الحوار الوطني لسوريا، تحت شعار " السلام للشعب السوري"، ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر أكثر من 1600 مشارك.

المصدر: سبوتنيك

113