لا تتباكوا على اليمن من فنادق الرياض ولا تنادوا بالحرية من أحضان الإمارات!

العالم- اليمن

وردا على ابواق العدوان وعلى مهاجمتهم للمدونة السلوك الوظيفي قال مدير مكتب رئاسة الجمهورية في حكومة صنعاء ورئيس القطاع الإداري أحمد حامد خلال تدشين العمل بهذه المدوّنة : لا تتباكوا على الجمهورية من فنادق الرياض ولا تنادوا بالحرية من أحضان الإمارات. ولا تتحدثوا عن الكرامة من صالات السفارات.

وتابع قائلا: فهنا صنعاء عاصمة الجمهورية اليمنية.. هنا قبلة الاحرار.. وعاصمة الثوار .. هنا الوحدة والقانون والدستور والعزة والكرامة.. هنا الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية التي صنعتها ايادي يمانية معتزة بهويتها الايمانية.

واكد حامد : هنا الشعب الصامد الذي نستمد منه قوتنا هنا القيادة اليمانية الحكيمة هنا الامة الواعية .. هنا خسر الامريكي سلاحه وتحطمت اماله.

وأكد أن العدوان والحصار لن يستطيع إعاقة أو إيقاف هذا الطموح الوطني أو التأثير على الوعي العام ، وقال مهما ضلل العدوان وافترى ومهما حاول بأبواقه التقليل من هكذا أعمال كما هي عادته أمام كل إنجاز وفي مواجهة أي تقدم، فإن كل محاولاته البائسة لن تزيدنا إلا وعيا إلى وعينا وصمودا إلى صمودنا وإيماناً راسخاً بصوابية التحرك وأثر وقيمة ما نحن فيه وأهمية ما نقدمه.

واضاف : أقول للأخوة الذين ينجرون مع حملة الأعداء اقرؤا المدونة وفاخروا بها فهي ليست محرجة لكم.