لا يمكن للسعودية التعويض عن خسائرها في حرب اليمن على طاولة المفاوضات

العالم – إيران

وأكد أمیرعبداللهیان، خلال لقائه مبعوث الأمم المتحدة في اليمن مارتين غريفيث اليوم الأربعاء بطهران، على إيجاد حل لأزمة اليمن يتم عبر إقامة حوار يمني – يمني بمشاركة جميع القوى والأحزاب السياسية.

وأعرب أميرعبداللهيان عن أمله برفع الحصار الإنساني ووقف إطلاق النار في اليمن خلال المدة المتبقية من مهمة غريفيث حول الشأن اليمني.

وأكد ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية شددت عدة مرات على أن الحرب ليست طريقا لحل الأزمة في اليمن وأنها لن تدخر جهدا في إرساء السلام في هذا البلد.

ونوه إلى أن السبيل الوحيد لحل أزمة اليمن يتمثل بالحوار السياسي في سياق إرساء السلام والاستقرار الإقليمي.

وعدّ استمرار الحصار الإنساني ولجوء السعودية إلى استخدام العنف والحرب والتدخلات الأجنبية للتواجد العسكري وتقسيم اليمن ونمو الإرهاب من دوافع القلق في اليمن.

من جانبه أشاد غريفيث بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في مسار دعم ارساء السلام في اليمن.

واوضح مارتین غریفیث، خلال لقائه أميرعبداللهيان، المحادثات التي أجراها مع الاطراف ذات الصلة حول الازمة في اليمن.

واشار الى الحصار الانساني الذي يعاني منه الشعب اليمني، عادّا الظروف الراهنة في هذا البلد تختلف عما كانت عليه في عام 2019.

وأكد ان استدلالا سياسيا قويا يقوم على ضرورة رفع الحصار عن الشعب اليمني.

وشدد مبعوث الامين العام للامم المتحدة في الشأن اليمني أنه سيتابع هذا الموضوع بشكل جاد.