لماذا تواصل السعودية هجمتها على لبنان وابتزاز دولته وشعبه؟

العالم- خاص بالعالم

وقال عيد في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان هجمة الاعلام السعودي ضد الوزير قرداحي غير مبررة، فهو لم يخطئ بتسمية الحرب على اليمن بالعبثية، بل انه ألطف تفسير لحرب اليمن.

واوضح عيد، ان الكثير من الوزراء قبل الوزير قرداحي قد تكلموا عن الحرب اليمنية العبثية التي يجب ان تتوقف، لكن مع الاسف فان السعودية الان اثارتها لانها تعيش مآزق عدة باليمن والحوار مع ايران المرتقب، وازمات كبرى في علاقاتها مع لبنان وسوريا ودول المنطقة بعد ان فشلت خياراتها، لافتاً الى ان السعودية تعيش ازمة كبرى ايضاً في موضوع التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي، وكذلك ازمة تصريحات مسؤول جهاز الامن السابق سعد الجبري الذي وضع بن سلمان تحت المجهر الدولي، بانه لم يكن يكتفي ب قتل الصحفي خاشقجي بل حاول قتل عمّه ايضاً.

واضاف عيد، ان هذه الامور تؤكد ان بن سلمان يعيش في ازمات كبيرة خاصة وان محافظة مأرب على وشك السقوط، ولم تستطع السعودية ولا الولايات المتحدة الامريكية ان تمارس الضغط على انصار الله لوقف حرب اليمن، مشيراً الى ان هذه الازمات قد ادت الى تفجير ازمة تصريحات قرداحي، وهي غير مبررة وغير مدروسة.

واكد عيد، ان الحكومة في لبنان باقية والوزير قرداحي باق ولم يستقيل، وتساءل عيد، لمَنْ تكون مصلحة دفع حكومة لبنان الى الاستقالة وسقوط البلد مجدداً نحو الحرب الاهلية وتدميره؟ أليس لمصلحة كيان الاحتلال الاسرائيلي الغاصب؟ مشدداً على ان لبنان وبمقاومته استطاع ان يغير المعادلة، ولهذا تقيم السعودية حرب عشواء على المقاومة منذ 2019 وتسعى لاسقاط الحكومة ووزيرها الاعلامي جورج قرداحي.

واعتبر عيد، ان حزب الله المقاوم الذي حرر لبنان، عنصر القوة الوحيد في لبنان، ولذا تريد السعودية ان تنزع هذه القوة من لبنان.