لم تعد هناك ضرورة للتباكي على ما أعلنتم ‘حصار العبدية’

العالم – اليمن

وقال الشامي، في تغريدة على "تويتر"، مخاطبا الأمم المتحدة: "أبلغوا المبعوث الأممي بأنه لم تعد هناك ضرورة للتباكي على ما أعلنوه حصار العبدية بمأرب".

وأضاف: "قمنا بالواجب، وفكينا الحصار، وأنقذنا المواطنين ممن استخدموهم دروعا بشرية".

وأكد نائب وزير الخارجية في حكومة الانقاذ “حسين العزي” أمس الجمعة، أنه لا يوجد حصار على مديرية العبدية كما يشاع من قبل إعلام العدوان.

وكتب “العزي” في تغريدة له على تويتر: “نؤكد للجميع بأن ما يشاع حول حصار العبدية غير صحيح بالمطلق وكل المنافذ متاحة من قبلنا”.

وأضاف:” إن عناصر متطرفة من القاعدة ومسلحي الإخوان هم في الواقع من يحتجزون المدنيين كرهائن ودروع وهو أمر لا يمكن لصنعاء السكوت عليه ولن يثنيها الإعلام الكاذب عن واجبها في إنقاذ أهلنا من قبضة هؤلاء المجرمين”.

وتُعد مديرية العبدية المديرية الحادية عشرة التي يتم تحريرها في مأرب من اصل اربع عشرة مديرة من جانب الجيش اليمني واللجان الشعبية.