ليبيا.. “الرئاسي” يكشف هدف الهجوم على مطار معيتيقة

العالم-ليبيا

وصف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الهجوم الذي استهدف مطار معيتيقة، بأنه كان يستهدف إطلاق سراح إرهابيين من تنظيمي داعش والقاعدة.

وأدان المجلس الرئاسي، في بيان صحفي، الهجوم المسلح ، ووصفه بأن "اعتداء مبيت تعرض له المطار، وأن ما جرى هو عبث بأمن العاصمة، عرض حياة المسافرين وسلامة الطيران للخطر، وأدى إلى ترويع سكان المنطقة ".

وأكد المجلس أن "الاعتداء كان يستهدف إطلاق سراح الإرهابيين من (داعش والقاعدة)، من مركز احتجازهم الذي تشرف عليه قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية".

كما أعلن المجلس الرئاسي، حالة الطوارئ القصوى في محيط مطار معيتيقة، لحين استكمال العمليات الأمنية تماما، مؤكدا استمرار عملية ملاحقة الخارجين عن القانون، وسيتم تأمين المطار بمساعدة الفرق والأجهزة الأمنية المختلفة بالدولة.

وأغلق مطار معيتيقة الدولي بطرابلس صباح اليوم ، إثر هجوم مسلح على المطار بالأسلحة الثقيلة من قبل مجموعة مسلحة ، خلف سقوط قتلى وجرحى.

من جانبه، أكد رئيس مصلحة الطيران المدني نصر الدين شائب العين في تصريح لشينخوا، إغلاق مطار معيتيقة الدولي مؤقتا لدواع أمنية.

وأضاف شائب العين أن "عملية إغلاق المطار جاءت بسبب الاشتباكات الجارية، ونحن بانتظار توقفها وتأمين المطار من جديد، لاستئناف حركة الملاحة الجوية" .

وأشار إلى تحويل جميع الرحلات القادمة من وإلى مطار معيتيقة إلى مطار مصراتة مؤقتا.

ويشهد محيط مطار معيتيقة الدولي اشتباكات وهجمات مسلحة متكررة، كان اخرها في أكتوبر 2017.

لكن هجوم اليوم يعد الأعنف، حيث شهد مهاجمة المسلحين للمطار والسجن الذي يقع داخله، حيث ينزل المئات من عناصر الجماعات الإرهابية المقبوض عليهم خلال السنوات الماضية.

114