مأرب.. ثورات متعددة للقبائل في وجه التحالف ومرتزقته

العالم – المشهد اليمني

كما تشهد مدينة مارب ايضا اغتيالات مستمرة وتتهم جماعة الاصلاح الموالية للسعودية الامارات وجماعاتها بتنفيذ هذه الاغتيالات هذا كما شهدت مارب قبل ايام انفجارا عنيفا في مخازن الاسلحة ما ادى الى قتلى وجرحى من المدنيين.

وقالت مصادر في مارب إن المليشيات التابعة للسعودية هي من قامت بهذه التفجيرات للتغطية على صفقات فساد بلغت عشرات الملايين من الدولارات.

وفي السياق نفسه تتصاعد حالة التوتر والخلافات بين اطراف ما يسمى المجلس الرئاسي، حيث هدد المجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا بخيارات تصعيدية ضد التحركات السعودية الساعية لإنهاء سيطرته ونفوذه وتسليم ملف تأمين محافظة عدن لطارق عفاش.

فما هي اسباب الاشتباكات بين القبائل وقوى العدوان في مارب؟ وهل تشهد مارب ثورة ضد تحالف العدوان؟ وماذا عن تصاعد الاختلافات وتهديدات الانتقالي للسعودية؟

كما يبحث البرنامج عن معنى الثورات المتعددة للقبائل في مارب ضد المليشيات التابعة للتحالف السعودي؟ وسبب الاشتباكات التي تشهدها مارب بين الحين والاخر بين القبائل ومليشيات الاصلاح؟ عن الاغتيالات التي تشهدها ايضا مارب؟ وهل هي حرب تصفيات بين المليشيات في المدينة؟

ويتناول البرنامج ما شهدته مأرب من انفجار عنيف قبل ايام؟ فمن يقف وراء هذا الانفجار الذي وقع في مخازن الاسلحة؟ هل صحيح انها تغطية على صفقات الفساد التي يديرها العرادة والاصلاح في مارب؟ وماذا عن الصراع بين اطراف المجلس الرئاسي؟ وهل صحيح ان السعودية قامت باخراج الانتقالي من عدن ووضع قوات طارق عفاش بدلا عنه؟ وهل سيرضى الجنوبيين بقوات طارق عفاش لادارة عدن؟ وهل يستطيع الانتقالي معارضة السياسة السعودية؟

كما يناقش البرنامج موضوع زيارة السفير الامريكي الى حضرموت؟ ما هو هدف الامريكان وهل اصبح لهم تواجد عسكري في المناط النفطية جنوب اليمن؟وتصريحات سفير امريكا وكذلك بريطانيا الاخيرة التي حملت انصارالله مسؤولية فشل التفاوض والوصول الى حل سياسي؟.

وعما يجري في محافظة مأرب وتجدد القتال بين القبائل ومرتزقة تحالف العدوان، أكد ضيف البرنامج محمد مفتاح مستشار المجلس السياسي الأعلى من صنعاء أن السبب في استمرار المواجهات بين وقت وآخر بين أبناء منطقة عبيدة الوادي الأشراف ومدينة مأرب وميشيات المرتزقة والعملاء في مأرب هو القمع والاضطهاد الذي يتعرض له المواطن اليمني في مأرب والتضييق على حياة المواطنين وتحويل الاحياء المدنية الى مناطق عسكرية وتخزين الذخائر والعتاد الحربي داخل أحياء المواطنين.

واضاف مفتاح ان حملات المداهمة واختطاف الرجال والنساءالمتواصلة للمواطنين تأتي الى ردة الفعل من قبل المواطنين وان اي فرصة تحمي المواطنين من أجل الثأر لانفسهم والانتقام من من يعذبهم يذهب للمواجهة وحمل السلاح في وجوههم وهو السبب الرئيسي للمواجهات.

ضيوف هذه الحلقة :

– محمد مفتاح مستشار المجلس السياسي الأعلى من صنعاء

– علي الدرواني الاعلامي اليمني من بيروت

التفاصيل في الفيديو المرفق …