ما الذي يحضّره كيان الاحتلال لليمن؟

العالم – المشهد اليمني

لكنها تؤكد للعلن ان قدرات اليمن العسكرية واللوجستية باتت تخيف وترعب كيان الاحتلال.

ما يطرح عدة اسئلة ابرزها، هل من الممكن ان تقدم تل ابيب على عمل مماثل؟ وهل صنعاء تمتلك الادوات التي توجع تل ابيب؟ وهل نحن امام مرحلة جديدة من الصراع؟ كيف تقرأ هذه التصريحات وفي اي خانة تصب؟ وهل من الممكن ان نعتبرها جس نبض لمعرفة ما قد يفعله اليمنيون ان قام كيان الاحتلال بامر مماثل؟

ولماذا القناة العبرية اخذت التصريحات على انها اليمن؟ هل لانها تعلم ان السعودية ان تمانع بامر مماثل؟ والقدرات العسكرية اليمنية هل يمكنها ان توجع كيان الاحتلال؟والمرحلة المقبلة هل من الممكن ان نرى مفاجئات خصوصا في الصراع مع كيان الاحتلال؟

وأكد ضيف البرنامج رئيس الدائرة الاعلامية بالرئاسة اليمنية زيد الغرسي ان التسريبات الاسرائيلية تعبر عن مدى الانزعاج الكبير للكيان الاسرائيلي من تعاظم القوات اليمنية وفي كل المجالات سواء في مجال القوى الصاروخية وسلاج الجو المسير أو في مجال القوة البشرية والتي شاهدها العالم في الايام الاخيرة من خلال العروض العسكرية لمختلف الوحدات العسكرية في كثير من المحافظات اليمنية خاصة.

ولفت الغرسي الى أن القوة اليمنية تتعاظم وتتصاعد بعد 7 سنوات من سعي أمريكا والسعودية والامارات لتدمير الجيش اليمني كليا واذا به يفاديء العالم بهذه القوة وبهذه الترسانة من الاسلحة التي هي من صنع محلي في اليمن وان ذلك يشكلا رسالة لكيان العدو الاسرائيلي بالدرجة الاولى كون ان الشعب اليمني يرى ان العدو الاسرائيلي هو العدو الاول له وللامة .

فيما أشار الاعلامي اليمني محمد الزبيدي الى أن كيان الاحتلال شريك اساسي في العدوان على اليمن وان عمليات القوات اليمنية بالعمق السعودي أوصلت الرسالة لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

التفاصيل في الفيديو المرفق …