متى ستتوقف كرة الإجراءات العقابية السعودية عن تدحرجها نحو لبنان؟

العالم – مراسلون

في وقت لم يعد معلوماً ما يجب ان يقدمه لبنان كي تتوقف كرة الاجراءات العقابية السعودية المفتعلة عن تدحرجها، بعدما تجاوزت تصريح وزير الاعلام جورج قرداحي الى انكشاف النوايا السعودية المدعومة غربيا، للنيل من استقرار لبنان وعرقلة حكومة نجيب ميقاتي والتحريض على المقاومة عبر ابواق سياسية واعلامية وصفها المتابعون بالمأجورة والساعية لخلط الاوراق خدمة لمشاريعها غير الوطنية.

تطورات المشهد السياسي وتداعياته رصد فيه المطلعون ارباكا من بعض دول الخليج الفارسي نتيجة فشل حروبهم العبثية في المنطقة وامعانا باضعاف وعرقلة اي حل يتفق عليه اللبنانيون .

تطورات المشهد الداخلي في لبنان تاتي على وقع ترنح الانقسامات حول مجموعة من الملفات المتعلقة بالاستحقاقات السياسية وعلى رأسها الانتخابات النيابية المنتظرة في اذار مارس القادم.

فيما تبقى قضية تنحية القاضي بيطار والاصلاحات القضائية حاضرة بقوة في السجال الداخلي، بالاضافة الى الازمة الاقتصادية المستفحلة في البلاد، نتيجة عقوبات اميركا والسعودية الظالمة وسط مساع لتدوير زوايا الازمة يقوم بها الثنائي الوطني الشيعي، ما يجعل الحلول مرهونة بمدى تحصين الجبهة الداخلية بوجه الهجمة الخارجي.

التفاصيل في الفيديو المرفق …