“مجتهد” يكشف مخططاً خطيراً لما يحدث في الأقصى

العالم- السعودية

وأوضح "مجتهد" في حديثه عن ما يجري في المسجد الأقصى أنّ الأدوار توزعت كالتالي:

الأردن: سلطت أوقافها لمنع الاعتكاف في الأقصى.

مصر: تهديد عنيف بتشديد الحصار إذا ردّت المقاومة.

السلطة الفلسطينية: رفع مستوى التنسيق الأمني للحد الاقصى.

السعودية والإمارات: تشغيل الآلة الإعلامية والسوشيال ميديا لصالح "إسرائيل" .

وقال "مجتهد إنه لن يسمّي الدولة الأخيرة عسى تتراجع

ولفت المغرد الشهير إلى ان المقاومة لديها كم هائل من المعلومات المحرجة عن دور هذه الدول، "والتي لو أعلنت لربما غيرت الموازين. لكن مع الأسف كالعادة تجامل هذه الدول وتتكتم على فضائحها ظنا أن التكتم أفضل من الإعلان".

وختم بالقول: "ترى متى تتخلص المقاومة من هذه الغفلة السياسية؟".

وتواصل قوات الاحتلال اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك منذ الجمعة، لتأمين اقتحامات المستوطنين بمناسبة ما يسمى "عيد الفصح" العبري، يتخلل ذلك اعتداءات على المعتكفين وحصارهم وطردهم من باحات المسجد.