مجتهد يكشف مخطط القحطاني لإغراق القصيم بالمراقص والملاهي الليلية

العالم- الامارات

وفي سلسلة تغريدات له بتويتر حيث يحظى بمتابعة أكثر من 2 مليون شخص، قال “مجتهد” أنه يملك معلومات خطيرة “عما ينوي سعود القحطاني تنفيذه تجاه منطقة القصيم، بعد تكليف من محمد بن سلمان له بتدمير بقايا التدين والمحافظة عندهم”.

وقال، إن سعود القحطاني “استغل انزعاج ابن سلمان من كثرة (المطاوعة) في القصيم، ووجود عدد كبير منهم من المتعاطفين مع المعارضة والجهاد، فطلب منه إعطاءه صلاحية تنفيذ ما يراه في سبيل “تطهير القصيم” من المحافظة ونزعة المعارضة هناك.. وحظي بالموافقة فوراً”.

وتابع المغرد الشهير مزاعمَه بأنه وبناءً على ما جاء من المقربين لسعود القحطاني، فإنه ينوي تنفيذ خطة من شقين.

وأوضح “مجتهد” أيضاً، أنه من ضمن الجزء الأول للخطة التي سيتبناها سعود القحطاني، التركيز على القصيم في حفلات الترفيه وفتح الملاهي الليلية والمراقص.

وكذلك دفع المطاعم والمقاهي إلى جلب المغنين والراقصين، فضلاً عن تكليف الذباب الإلكتروني بنشر تطبيقات المواعدة “الديتنج” على أكبر عدد من هواتف شباب وفتيات القصيم والتشجيع على استخدامها.

كما تضمن خطة السيطرة على القصيم، والتي وضعها “القحطاني” ـ الذي توارى عن الأنظار منذ تورطه وبروز اسمه بجريمة اغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي عام 2018 ـ رفع سقف الاعتقال تجاه أي نشاط ذو مسحة دينية أو تربوية حتى لو محدودة.

وأيضا تشديد العقوبة في ذلك، “ونشر خبر العقوبة حتى يرتدع الجميع عن ممارسة هذه الأنشطة ولا يبقى إلا نشاطات الإفساد، هذا فضلاً عن ملاحقة مَن بقي من الصامتين الذين كان لهم ماض في الوعظ والتربية”، بحسب تغريدات مجتهد.

استهداف القصيم بـ”الحشيش والكبتاجون”

وأشار المغرد الشهير في تغريداته أيضاً، إلى أنه من ضمن الجزء الثاني لخطة سعود القحطاني، استهداف القصيم بالمخدرات (الحشيش والكبتاجون) حتى يبقى الشباب لاهثين ورائها مضطرين لبيع كرامتهم وعرضهم وشرفهم من أجلها.

وتابع: “وهي خطة سبق وأن استُخدمت ونجحت مع منطقة أخرى من المملكة كان يغلب على شبابها الشموخ والعروبة، فتحولوا إلى أسرى هذه المخدرات (ونعتذر عن تسميتها)”.

واضاف مجتهد أنه “من ضمن الجزء الثاني وهو أخطرها وأقبحها ونتمنى أن لا يحصل؛ هو تدمير شخصية الذين يعتقلون وذلك بتعذيبهم نفسياً والمبالغة في إهانتهم وإذلالهم بكل الطرق”.

واستطرد: “بما في ذلك الاعتداء الجنسي أو ابتزازهم بأهاليهم”.

واختتم المغرد الشهير مجتهد تغريداته بالقول، إن سعود القحطاني، يردد بنشوة وثقة أنه سيحول القصيم إلى “ماخور”، وسيطبع أهلها على الفساد والدياثة.

مضيفاً: “حتى يكونوا مثل سكان البلد الفلاني، وسيجعل منهم مطأطئي الرأس أمام كل المناطق الأخرى وينظر لهم كمواطنين درجة ثالثة”.

وأوضح مجتهد أن هذا ما وصله من الخطة “وربما هناك خطوات أسوأ”.

ويشار إلى أن منطقة القصيم، هي إحدى المناطق الإدارية الثلاث عشرة التي حددها نظام المناطق السعودي.

ومقر إمارتها “بريدة“، ويتولى إمارتها الأمير فيصل بن مشعل بن سعود.