مجلس الامن يناقش مشروع اقرار هدنة فورية باليمن

العالم – اليمن

وسلمت بريطانيا المسودة لأعضاء المجلس الـ14 الآخرين بعد الاستماع إلى تقرير الجمعة من مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث الذي يسعى إلى مفاوضات سلام في السويد لإنهاء العدوان الذي بدء منذ 2015 في اليمن. ولم يتم بعد تحديد موعد للتصويت على المشروع.

وتبنى مشروع القرار دعوة الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية في محافظة الحديدة وعلى جميع الجبهات ووقف جميع الهجمات على المناطق ذات الكثافة السكنية في اليمن

ودعا مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن لوقف الهجمات الصاروخية كما دعا جميع الأطراف لتسهيل تدفق المساعدات الإنسانية والأدوية والوقود.

وكانت مصادر دبلوماسية يمنية قد أفادت بأن مشروع القرار البريطاني، الذي كان من المقرر أن يُطرح الجمعة الماضي على طاولة مجلس الأمن الدولي، تأجل إلى اليوم الاثنين، لاختبار نجاح التهدئة في مدينة الحديدة، بعد أن كانت أغلب المؤشرات تميل إلى احتمال تجدد المعارك في المدينة، عقب جلسة مجلس الأمن، في الأسبوع الماضي، وفي ظل المعادلة الميدانية، التي تجعل حظوظ هدنة طويلة الأمد ضعيفة إلى أبعد حد.

هذا وكان قد أكد القيادي في حركة انصار الله، محمد البخيتي أن مشروع بريطانيا، هو عبارة عن هدنة وليس وقفاً للحرب علی الیمن.

وقال البخيتي في حديث لقناة العالم أننا "قد سمعنا بمشروع بريطاني وهو عبارة عن هدنة وليس لوقف الحرب، فإذا قبله ائتلاف العدوان علی الیمن سنقبل به، اقامة للحجة والقاءاً للكرة في ملعب العدوان ومرتزقته.

وأضاف ان قبول هذا المشروع يجب ان يشمل رفع الحصار ووقف العدوان وليس الاكتفاء بالهدنة؛ أملا أن يستجيب العدوان لهذه الدعوة والا فستكون قوی الجيش واللجان الشعبية "جاهزة لردعهم والايام القادمة ستثبت ذلك".