مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية تدينان محاولة اغتيال الكاظمي

العالم – السعودية

وقال "الحجرف" في بيان نشره مجلس التعاون، إنه يدين "محاولة الاغتيال الآثمة التي استهدفت الكاظمي بعد تعرض منزله لهجوم بمسيرة اليوم الأحد".

وشدد على "رفضه القاطع لمثل هذه الاعتداءات الإجرامية والتي استهدفت أمن واستقرار العراق، والذي هو من أمن دول المجلس".

وعبر عن "تضامنه مع العراق والشعب العراقي الشقيق للحفاظ على أمنه واستقراره ووحدة أراضيه".

من جهته، أعرب "أحمد أبو الغيط" الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن استنكاره بأشد العبارات للمحاولة الدنيئة لاستهداف مصطفي الكاظمي رئيس الوزراء العراقي، مضيفا أن العدوان الذي تعرض له منزل رئيس وزراء العراق بطائرات مسيرة مفخخة إنما يستهدف هيبة الدولة العراقية وأمنها واستقرارها.

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بأن الوضع المضطرب الذي يشهده العراق خلال الفترة الأخيرة، والذي تصاعدت حدته بهذه المحاولة المشينة لاغتيال رئيس الوزراء، إنما يؤكد مجددا ضرورة تعامل الدولة العراقية بشكل حاسم مع السلاح المنفلت والمجموعات الخارجة عن القانون.

وأعرب المصدر عن الثقة في قدرة الأجهزة الأمنية العراقية على حماية مؤسسات الدولة العراقية والتصدي لأية محاولة تستهدف زعزعة استقرار العراق وأمنه والعودة به إلى الخلف.

وأكد المصدر، مواصلة الجامعة العربية دعمها للدولة العراقية والشعب العراقي ووقوفها معه لعبور هذه المرحلة الدقيقة بسلام وأمان، متمنيا للعراق وشعبه كل الخير والأمن والاستقرار.

وبالوقت ذاته، عبَّر البرلمان العربي في بيان، عن رفضه "هذه الاعتداءات الإرهابية الآثمة"، مؤكداً "تضامنه الكامل مع العراق وشعبه واتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره ووحدة أراضيه".

وشدد البرلمان العربي، أن "أمن العراق جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي"، مطالباً "بفتح تحقيق فوري لكشف هذه العملية الإجرامية الفاشلة التي تهدف لضرب مؤسسات الدولة".