مجلس الشورى اليمني يبارك عملية كسر الحصار الثالثة

العالم-اليمن

واعتبر المجلس في بيان صادر عنه، اليوم السبت، العملية تدشيناً للعام الثامن من الصمود الأسطوري للشعب اليمني ضمن سلسلة عمليات متلاحقة لكسر الحصار وإرغام العدو على إنهاء الحرب، مشيراً إلى أن العمليات تأتي في إطار حق الرد المشروع للشعب اليمني الذي يعاني من عدوان وحصار للعام الثامن على التوالي.

ولفت البيان إلى أن العملية تأتي في إطار تحقيق توازن الردع وأحد ثمار سياسة النفس الطويل التي انتهجها بحكمة وخط مسارها قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وأدت إلى تمكين الشعب اليمني من الوقوف على أرضية صلبة لينتصر لعدالة قضيته ومظلوميته.

وأكد بيان مجلس الشورى أن عملية كسر الحصار الثالثة تحمل رسائل ودلالات قوية على تحالف العدوان السعودي الإماراتي استيعابها جيداً وإدراك أن الشعب اليمني رفع الجاهزية عالياً للاستمرار في مواجهة العدوان وكسر غطرسته واستهتاره بقدرات الشعب اليمني.

ولفت البيان إلى أن مسلسل الإجرام الذي ينفذه تحالف العدوان بحق الشعب اليمني، لن يستمر وستكسره إرادة الشعب وصموده وإيمانه بوعد الله بالنصر المبين، سيما وقد أصبح اليوم يُؤرق العدوان ويقلقه في عقر داره.

وأشاد بيان مجلس الشورى بتفاعل كافة مكونات الشعب اليمني مع اليوم الوطني للصمود في وجه تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الذي شن عدوانه على الشعب اليمني في الـ 26 من مارس 2015م.

ودعا البيان إلى رص الصفوف ومواصلة الصمود والتحشيد والاستنفار ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد دفاعاً عن الأرض والعرض واستقلال القرار حتى تحقيق النصر وإجبار الغزاة والمحتلين على الخروج من كامل التراب والجزر اليمنية.