مجلس النواب اليمني يجدد إدانته لاستمرار جرائم العدوان

العالم – اليمن

واستنكر نواب الشعب جريمتي قتل الطفل أكرم محمد سيف العزعزي أمام والده برصاص قطّاع الطرق في مديرية طور الباحة بدون أي جرم اقترفه سوى أنه كان برفقة والده الذي يعمل سائق شاحنة بين محافظتي تعز وعدن، والسائق خالد عبدالله من أبناء إب الذي تم إنزاله من حافلته وقتله لرفضه تسليم مبالغ مالية للمتقطعين.

ونددوا باستهداف مواطن آخر في مديرية قعطبة بمحافظة الضالع، برصاص قناصة مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في منطقة الزيلة في مريس بمديرية قعطبة، في خرق سافر للهدنة الأممية المعلنة.

واعتبر مجلس النواب، استمرار تلك الجرائم دليلاً على خروقات الهدنة وانتهاكاً سافراً لحقوق الإنسان وإرهاباً وتهديداً وإقلاقاً للسكينة العامة وزيادة معاناة أبناء الشعب اليمني والتضييق عليهم في تنقلاتهم في المناطق الواقعة تحت سيطرة تحالف العدوان.

وطالب نواب الشعب الأمم المتحدة بفتح مطار صنعاء الدولي بشكل كامل أمام المسافرين والمرضى والعائدين كحق مكفول من حقوق الشعب اليمني كون الطرق في مناطق سيطرة الاحتلال غير آمنة.

واعتبروا أي مساومة على تقييد حرية مطار صنعاء بعدد محدود للرحلات أو أي من الموانئ اليمنية جريمة بحق الشعب اليمني لا تقل بشاعة عن جرائم التقطعات التي تحصل بشكل شبه يومي لأبناء الشعب اليمني.