محافظ لحج: دول العدوان تزج بأبناء المحافظات الجنوبية في معارك عبثية

العالم- اليمن

وأكد المحافظ جريب لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ما يحدث من تآمر عفاشي إماراتي واضح على أبناء قبائل الصبيحة ويافع في الساحل الغربي، عمل ممنهج يهدف للزج بأبناء المحافظة وإفراغها من قوتها البشرية الشابة التي يُعول عليها دحر الاحتلال من المحافظات الجنوبية.

ولفت إلى مساهمة أبناء لحج بشكل فاعل في طرد الغزاة والمحتلين من أرض الجنوب في ألـ ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م .. وقال" هدف الإمارات من الدفع بأبناء الصبيحة ويافع والمحافظات الجنوبية الأخرى للقتال في الساحل الغربي مؤخراً، يأتي في إطار مخطط سعودي إماراتي أمريكي صهيوني مرسوم لاستكمال احتلال المحافظات الجنوبية وإفراغها من القوة البشرية التي تشكل تهديداً وجودياً لمخططات ومصالح تحالف العدوان على المدى المتوسط والبعيد".

ودعا أبناء الصبيحة ويافع وردفان إلى انتهاج نهج أحرار أكتوبر ونوفمبر الذين لم تقرح بنادقهم في صدور إخوانهم بل في صدور الغزاة والمحتلين.

واعتبر محافظ لحج، مشاركة المغرر بهم من أبناء الصبيحة وردفان ويافع في معارك عبثية تنفيذاً لأوامر الغزاة والمحتلين، انتقاماً من غزاة الأمس البعيد وتحديداً بريطانيا الضالعة في العدوان على اليمن والناقمة من المحافظات الجنوبية وأحرارها الذين نكسوا رايتها وأسقطوا إمبراطوريتها في ستينيات القرن الماضي وأخرجوها مذلولة مذعورة تحمل العار والخزي.

وأضاف" إن المساعي والتحركات الإماراتية في المحافظات الجنوبية، يدل على أن بريطانيا المخطط الأول ويتم التنفيذ عبر أدوات إقليمية" .. داعياً أبناء لحج وتحديداً قبائل الصبيحة ويافع إلى وقف القتال في صفوف الاحتلال الإماراتي في كافة الجبهات، والعودة إلى جادة الصواب بالاستفادة من قرار العفو العام وأخطاء السنوات السابقة.