مسؤول أممي: مستعدون لضمان نزاهة انتخابات العراق

العالم – العراق

وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية تلقت وكالة الفرات نيوز نسخة منه، ان "وزير الخارجيَّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ استقبل ميروسلاف ينجا نائب الأمين العامِّ للأمم المتحدة للشُؤُون السياسيَّة ببغداد، وتضمَّن اللقاء بحث دور الأمم المتحدة في العراق، وما يُمكِن أن تضطلع فيه من دور في دعمه بالمرحلة القادمة".

وأثنى الجعفريّ على ما قدَّمته الأمم المتحدة للعراق في حربه ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة مُخاطِباً ميروسلاف: عملكم في العراق كان مُميَّزا إبَّان مُواجَهة داعش، داعياً: نرجو أن تـُكثـِّفوا جُهُودكم باتجاه دعم العراق في مُؤتمَر المانحين الذي ستستضيفه الكويت، مُضيفاً: نريد بصمات الأمم المتحدة في إعادة إعمار العراق".

وبين ان "الأمم المتحدة في السنوات الأخيرة كشفت عن وجه إنسانيٍّ جديد ما كان موجوداً سابقاً عبر مواقفها الإنسانيّةِ من العراق" مُشدِّداً "لا تجدون ميداناً تتجسَّد فيه الإرادة الإنسانيَّة مثل العراق حيث تعرَّض أعداد كبيرة من أبنائه، وبناته للقتل على يد عصابات داعش، كما خرَّبت تلك العصابات كلَّ ما طالته أيديهم".

واستنهض وزير الخارجية العراقي "الأمم المتحدة على أن تحثّ دول العالم الغنيَّة على دعم العراق في مرحلة البناء، والإعمار.

الجعفريّ دعا إلى أن تضطلع الأمم المتحدة بدور بناء في الانتخابات المقبلة المُزمَع إجراؤها في العراق: أرجو أن تـُسجِّل الأمم المتحدة حُضُوراً بارزاً في الانتخابات، والحفاظ على سلامتها من التزوير".

وأشار الجعفري الى سياسة العراق الخارجيَّة، وانتهاجها مبدأ عدم التدخـُّل في الشُؤُون الداخليَّة للدول: العراق يتبنـَّى مبدأ عدم التدخـُّل في شُؤُون الدول؛ لذا رفض التدخـُّل في سورية، واليمن، وحذر من تداعيات التدخـُّل العسكريِّ الخارجيِّ، كما سعى العراق للتقريب بين دول المنطقة".

من جانبه أعرب نائب الأمين العامّ للأمم المتحدة للشُؤُون السياسيَّة عن "استعداد الأمم المتحدة للتنسيق مع جميع الأطراف؛ لضمان سلامة الانتخابات، ونزاهتها،" مُؤكـِّداً أنَّ "العمليَّة السياسيَّة في العراق مُهمّة لدى المُجتمَع الدوليّ، مُبدياً تطلـُّع الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في العراق، وصناعة مُستقبل مُزدهِر".

6