مسؤول ايراني: نرحب بالمفاوضات مع الرياض وننتظر نتائجها النهائية

العالم – خاص العالم

واوضح اسماعيلي خلال مقابلة خاصة مع قناة العالم الاخبارية في هامش مراسم استقبال رئيس الوزراء العراقي صباح اليوم، أن الحكومة الايرانية تركز على تنمية العلاقات مع دول الجوار وهناك نظرة خاصة لدينا بالنسبة لدولة العراق ومن هذا المنطلق هذه الزيارة بامكانها ان تعزز وتلعب دوراً في تنميه علاقات البلدين.

وفيما يتعلق العلاقات الايرانية مع السعودية، ذكر اسماعيلي انها شهدت وساطات من قبل رئيس الوزراء العراقي والتي مهدت لاجراء محادثات ثنائية بين طهران والرياض، مشيراً الى ان هذا المسار سيستمر وخلال زيارة الكاظمي لطهران ايضا سيتم تداول موضوع الوساطة بين طهران والسعودية، وهناك ترحيب بعملية المفاوضات بين ايران والسعودية في العراق وننتظر النتائج النهائية.

وكان رئيس الوزراء العراقي قد قال قبيل مغادرته بغداد: إن "الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، والتركيز على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين".

وأضاف الكاظمي أن "العراق نجح في الاضطلاع بدور محوري في المنطقة عبر تعزيز الشراكة الاستراتيجية على وفق مبادئ دعم الاستقرار، والتعاون، والصداقة؛ من أجل ترسيخ أسس السلام والازدهار".

وبحسب المكتب الاعلامي للكاظمي، "سيجتمع رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة بعدد من القيادات الإيرانية، وستشهد الزيارة بحث الملفات ذات الاهتمام المشترك، وتعضيد جهود نشر التنمية المستدامة؛ لما فيه مصلحة الشعبين العراقي والإيراني، فضلاً عن بحث التنسيق الثنائي فيما يتعلق بالمواقف من القضايا الإقليمية والدولية، وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها".