مسيرة غاضبة في ‘المحويت’ تنديداً بمجزرة العدوان الأخيرة

العالم – اليمن

وندد المشاركون في المسيرة التي شارك فيها قطاع الاتصالات بمحافظة المحويت وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية وقيادة مديرية مدينة المحويت والوجهاء والشخصيات الاجتماعية ، باستمرار جرائم العدوان وما يرتكبه من مجازر مروعة بحق المدنيين واستهدافه المتعمد للاعيان المدنية.

وخلال الوقفة والمسيرة الجماهيرية ، ندد مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة عامر الاقهومي، بالجرائم البشعة التي يرتكبها العدوان بحق أبناء الشعب اليمني والتي كان آخرها مجزرة أسرة الحوري بمدينة المحويت والتي راح ضحيتها عشرة شهداء وجرحى جلهم نساء وأطفال.

بدوره أكد مدير عام مديرية مدينة المحويت العقيد غمدان العزكي ، أن كل الجرائم التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي والإمعان في قتل المدنيين لن يوقف الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في العديد من الجبهات.

وأشار العزكي إلى أن قوى العدوان الأمريكي السعودي من خلال تصعيدها العسكري لا تريد السلام ، وتعمل على مفاقمة معاناة الشعب اليمني الذي لا يمكن أن يستسلم وسيكون النفير العام نحو الجبهات أبلغ رد على هذه الجرائم البشعة.

وألقيت في المسيرة كلمات عن أبناء مديرية مدينة المحويت أكدت وحشية وإجرام العدوان السعودي بحق اليمنيين أمام مرأى ومسمع من العالم المتواطئ ، لافتة إلى أن المستهدف من غارات العدوان كافة أبناء اليمن بمقدراتهم ودليل ذلك ما حصل في قرية عجامة بالمحويت.

وعبروا عن استيائهم الشديد إزاء مواقف الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والعربية لحقوق الإنسان والصمت المخزي لما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم إبادة جماعية ومجازر وحشية يندى لها جبين الإنسانية.

وأدانت الكلمات جرائم العدوان بحق الطفولة في اليمن .. محملة المجتمع الدولي والمنظمات العاملة في مجال حقوق الطفل مسؤولية ما يتعرض له الأطفال في اليمن من مجازر يرتكبها تحالف العدوان.

وجدد أبناء مديرية المحويت التأكيد على رفد الجبهات بالمال والرجال وأن الخيار الوحيد للتصدي لقوى العدوان والحصار هو الردع العسكري.

وصدر عن المسيرة بيان أدان استمرار الصمت الدولي أمام هذا التمادي في استهداف المدنيين بالأسلحة المحرمة وتدمير البلاد وما يفرضه تحالف العدوان من حصار جائر ومنع وصول الغذاء والدواء في مخالفة لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وطالب البيان المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته أمام إصرار العدوان الأمريكي السعودي على حرب الإبادة بحق اليمنيين وسرعة فتح تحقيق دولي في هذه الجرائم ومحاسبة جميع المتورطين.

ودعا البيان أبناء الشعب اليمني الأحرار إلى الاستمرار في التعبئة العامة والنفير العام ورفد الجبهات بالمقاتلين وإمداد الجيش واللجان الشعبية بقوافل الكرم والدعم لدحر الغزاة والمرتزقة.