مشاهد مروعة لحملة هدم سعودية جديدة في بلدة تندحة

العالم- السعودية

وأظهرت مقاطع فيديو حالة غضب واسعة في بلدة تندحة من حملة الهدم الجديدة وسط مناشدات للملك سلمان ونجله محمد؛ لوقف حملة الهدم الجديدة.

واعتدت قوات الأمن السعودية وطواقم البلدية على المواطنين والنساء بشكل مروع ما استدعى لتدخل الطواقم الطبية للقيام بإسعافات أولية.

وناشدت إحدى النساء ولي العهد السعودي للتدخل لوقف حملة الهدم.

وفي مقطع آخر قال مصوّره إن عائلة تقيم على طريق الرياض تفاجأت بقدوم الجيش السعودي ومسؤولين من البلدية بغرض إزالة مسكنها.

وأفادت بأن القوات السعودية هدمت فناء المنزل وخزان الماء، وتنوي هدم بقية المنزل رغم رفض أصحابه الخروج منه.

يظهر في تسجيل آخر بعض أهالي تندحة وهم يمشون خلف الجرّافات ويدعون الناس لتصويرها.

وقالت إحدى النساء متظلّمةً إن منفّذي الإزالة أخرجوا امرأة كبيرة في السن وعمياء من منزلها أثناء العمليات.

وتشكى المصوّر من اعتداءات حصلت أثناء عملية الإزالة، فأشار إلى امرأة يقول إنهم تسببوا بكسر رجلها، وفتاة أخرى كانت تبكي قال إن منفّذي الإزالة ضربوها.

وكتبت الناشطة علياء أبوتايه الحويطي: نظام بن سلمان يهدم البيوت على أصحابها ويهجرهم في #ازاله_تندحه في خميس مشيط لا يراعي الله فيهم ولا حرمة للشهر المقدس ولا رحمه!

وقالت علياء: من الشمال حيث مشروع # نيوم إلى الجنوب نهب أرضهم وشردهم ماذا بقي من وطن وأرض يعيشون لها أو عليها! #مبس_ارحل

كما كتبت علياء: العسكر الذي يفعل ذاك بأهله وأبناء وطنه! أي دين تحملون وأي رب تعبدون! وما الذي ستواجهون ربكم به على هذا الظلم يوم موقف عظيم!

وقالت: أصبحتم بيادق في يد نظام مستبد ظالم وانتم جزء من هذا الظلم.