مظاهرات غاضبة في عدن لدحر العمالة.. وتغريدات ’العليمي’ تستفز اليمنيين

العالم – نبض السوشيال

وأوضحت مصادر محلية أن ابناء عدن يستعدون للخروج إلى ساحة البنوك بكريتر وجولة كالتكس ومناطق اخرى في عدن احتجاجا على تردي الأوضاع في المحافظة وارتفاع اسعار الوقود وانعدام الخدمات، حيث اتسعت رقعة الاحتجاجات الشعبية في عدن وصولاً إلى "خط الجسر" الربط بين جولة "كالتكس" و "خور مكسر".

ونفذ مواطنون بمركباتهم وقفة احتجاجية على خط الحيوي في المحافظة احتجاجاً على أزمات المحافظة وفي مقدمتها الأزمة المعيشية والانفلات الأمني وزيادة أسعار الوقود.

ويعيش المواطن اليمني في الجنوب أوضاعاً اقتصادية وأمنية مأساوية نتجت عن الانهيار الجنوني للعملة أمام الدولار الأمريكي وانتشار العصابات في ظل تفكك الأجهزة الأمنية أو انخراطها في أنشطة العصابات كما يتهم متظاهرون.

ونفذت عناصر أمنية تابعة لقوى الاحتلال والعدوان السعودي في مدينة عدن اليمنية، حملة اعتقالات واسعة بحق مواطنين في المدينة عقب احتجاجات مطالبة بطرد "المجلس الرئاسي".

وبحسب مصادر محلية، أقدمت تلك العناصر على اعتقال العشرات من المواطنين في مديريات كريتر وصيرة والشيخ عثمان، بحجة "إثارة الشغب"، موضحة أن العناصر داهمت العديد من المنازل في مدينة عدن المحتلة، محذرة سكانها بعدم المشاركة في الاحتجاجات التي تشهدها المدينة.

بدوره محافظ عدن طارق سلام أكد أن قوى الاحتلال السعودي الإماراتي تخلّت عن تعهداتها بحماية مجلس العليمي وشركائه وتسوية حالة الانقسام الذي يعيشه المرتزقة، ما تسبب بحالة من الغليان في الشارع، موضحا أن التحالف الأمريكي السعودي الإماراتي، استخدم أساليب إجرامية ضد أبناء عدن والمحافظات المحتلة، وجعل مدينة عدن مستقنع للفوضى.

وأشار إلى أن المرتزق العليمي لن يكون إلا أداة لمرحلة فاشلة من مراحل الاحتلال وسيسقط في نفس المستنقع الذي وقع فيه سلفه هادي بعد أن سلم البلد بمقدراته وثرواته وإمكانياته على طبق من ذهب للمحتل ومهد له الطريق لتدمير اليمن وتجويع الشعب وقتله، لافتا الى أن الشعب اليمني يدرك خطورة مخطط المحتل الذي يسعى لتنفيذه على حساب وحدة اليمن وسيادته بعد ثمانية أعوام من العدوان والاحتلال، تجرّع فيها اليمنيون المعاناة والجوع والفقر، فيما يتقاسم المحتل وأدواته ومرتزقته ثروات الوطن وينهبون عائداته إلى حساباتهم في الخارج، معتبرا التظاهرات والاحتجاجات الغاضبة التي تجتاح الشارع في عدن وسيلة لمقارعة قوى الاحتلال والارتزاق وصورة من صور النضال تعكس الرفض الشعبي لتواجد المحتل وأدواته في أراضي اليمن.

اليمنيون في عموم المحافظات ورواد مواقع التواصل الاجتماعي والنشطاء ساندوا حراك المتظاهرين المتواجدين على الارض متناقلين اخبار وصور الاحتجاجات، مؤكدين احقية الشعب اليمني في العيش وضرورة التخلص من العدوان السعودي ومرتزقته ومحاسبة الفاسدين وتحسين الاوضاع الاجتماعية والمعيشية.

حساب "محور همدان بن زيد 2 بديل" نشر صورة من الاحتجاجات وعلق عليها بالقول "عاجل غضب شعبي يجتاح مناطق عدن اندلعت اليوم الخميس، احتجاجات غاضبة في مختلف مدينة عدن، جنوبي اليمن، وتوافد الآلاف من أبناء عدن عصر اليوم إلى ساحة البنوك في منطقة كريتر رفضا لتردي الوضع المعيشي وانهيار الخدمات الأساسية وارتفاع سعر البنزين في المدينة".

وغردت "غزال العمودي" على حسابها الخاص قائلة "استمرار احتجاجات عدن المنددة بارتفاع الأسعار وتردي الخدمات المعيشية إضافة إلى الانفلات الأمني في المحافظة #الثورة_مستمرة".

وكتبت "ابتسام الزنداني" على حسابها الخاص قائلة "الاحتجاجات ضد المجلس الرئاسي والحكومة اليمنية ليست في عدن وتعز ولحج وشبوة وابين والمكلا بل حتى خارج اليمن حيث نفذ مئات المبتعثين من طلاب اليمن في باكستان وروسيا احتجاجات غاضبة بسبب عدم صرف مستحقاتهم، واستدعت سفارتي اليمن الشرطة لقمعهم واغلقت أبوابها أمام الطلاب".

وبعد 4 أيام من الاحتجاجات الغاضبة في محافظة عدن اليمنية.. خرج رئيس مجلس القيادة الرئاسي التابع لتحالف العدوان السعودي "رشاد العليمي" يطالب المتظاهرين بمنحه مزيدا من الوقت لحل مشاكلهم عبر عدة تغريدات على تويتر، ما ادى الى استفزاز كثير من الناشطين اليمنيين بشأن طلبه مساعدة التحالف لحل مطالب المحتجين بعدن، معتبرين ذلك إهانة بحق رئيس يتسول …

ورأى "B A D R. AL WAHBNI " في تغريدة على حسابه "المطلوب مزيد من الوقت !!!! الى ان ينتهي فصل الصيف مثلاً ؟ دائماً تصريحاتكم مفتوحة بدون توقيت لا نعلم لماذا !! هل لأن القرارات التي يمكن ان تتخذ بشكل عاجل ليست بأيديكم ؟!! يبدوا ان سلطة الصرف لم تتمكنوا منها حتى الآن .. لك الله يا شعب #اليمن".

وكتب "ابن شهران" في تغريدة على حسابه الخاص "ثروات مارب تنهب من قبل تحالفكم اسيادكم وانتم منتظرين الصرفه اليوميه من يقاتل من اجل المال لا يمكن له ان ينتصر".

وقال "عماد البكري" في تغريدته "نشتي عمل ملموس على ارض الواقع لتحسين الاوضاع اما التغريدات بلاش".

‏وغرد "ابو اصيل العبيدي" قائلا "سمعنا هذأ الكلام كثير سنجعل صيف عدن بارد فسرق النور من أعين الناس وسرق الماء من أفواه الناس وعينوه رئيس الشورى".

ونختم مع تغريدة "Mashhoor Aldharhani" التي قال فيها "الناس شبعت كلام الوضع اسوى من قبل بكثير شكل الناس بترجع تقول سلام الله على الدنبوع كل واحد يأتي اسوى من الاخر".