معارض سعودي يحذر من اعدامات جماعية وشيكة في السعودية

العالم- السعودية

وفي مقطع فيديو على صفحته الشخصية في تويتر حذر عطيف، من إعدامات سياسية جماعية وشيكة في السعودية، معتبرا ان الاعدامات التي قامت بها الحكومة السعودية في الفترة مابين 2015 حتى 2022 كلها سياسية وعلى خلفية اختلاف الراي مع الحكومة ورفض التعذيب ونزع الاعترافات والمحاكمات غير العادلة وتظاهرات في الشارع.

واضاف: حسب المنظمة الاوروبية السعودية لحقوق الانسان هناك خمسين حكما للاعدام تم اصداره والتنفيذ يمكن ان يكون في اي لحظة.

واكد ان الهدف من هذه الاعدامات هو تفتيت النسيج الاجتماعي وتضعيف الجبهة الداخلية فيجب ان توقف.

واوضح انه في عام 2015 شهدت المملكه 55 عملية اعدام وفي عام 2016 شهدت 82 عملية اعدام وفي عام 2019 شهدت 50 عملية اعدام وفي عام 2022 شهدت 117 عملية اعدام حتى الان.

ولا يزال العديد من المعتقلين في ممرات الإعدام. وتمثل عمليات الإعدام أكثر أوجه السلطة السعودية توحشاً. ولا يلوح في الأفق أن هناك أي نوع من نية التراجع عنها.

فكلما تأزمت السلطة لجأت إلى الإعدامات ظناً منها أن ذلك يعكس القوة ويثير الرهبة. وسياسات الحكم السعودي الحالي حُبلى بالأزمات،ما يشي بأن نهر الدم لن يجف.